مصرع 15 شخصا في تحطم مروحية روسية في سيبيريا | أخبار | DW | 26.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصرع 15 شخصا في تحطم مروحية روسية في سيبيريا

قتل ما لايقل عن 15 شخصا وجرح عشرة آخرون في تحطم مروحية روسية في شرق سيبيريا. ولم تعرف بعد سبب تحطم المروحية التي قيل أنها نفذت هبوطا اضطراريا في أحد مطارات سيبيريا.

أفادت وسائل إعلام روسية اليوم الخميس (26 نوفمبر/تشرين الثاني) بمقتل ما لا يقل عن 15 شخصا إثر تحطم مروحية من طراز "مي - 8" شرقي سيبيريا، على بعد حوالى 2800 كلم شمال شرق موسكو. ووفقا لوكالة أنباء "تاس" فإن معظم من كانوا على متن الطائرة، وعددهم 26 شخصا، 22 راكبا وأربعة من طاقم الطائرة، من عمال أحد الحقول النفطية.

وتم نقل عشرة أشخاص إلى المستشفى حيث يرقدون في وحدات للعناية المركزة. وتم إرسال مروحيتين إلى المنطقة للقيام بعمليات الإنقاذ. وتشتبه السلطات في أن سبب الحادث عطل تقني، إلا أنها لم تستبعد احتمال الخطأ البشري.

كما أعلن الفرع الاقليمي لوزارة الطوارئ أن المروحية نفذت هبوطا اضطراريا لكنها لم توفر معلومات إضافية عن الأسباب المحتملة للتحطم.

ةقبل ذلك ذكرت وكالة "تاس" الروسية أفادت في وقت سابق اليوم الخميس بمقتل ثمانية أشخاص وإصابة 17 آخرين إثر تحطم المروحية. وكان الفرع الإقليمي لوزارة الطوارئ أعلن أن المروحية نفذت هبوطا اضطراريا لكنها لم توفر معلومات إضافية عن الأسباب المحتملة للتحطم.

ش.ع/ف.ي (رويترز، د.ب.أ، أ.ف.ب)