مصادر: القوات التركية على بعد كيلومترات من مدينة عفرين | أخبار | DW | 10.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصادر: القوات التركية على بعد كيلومترات من مدينة عفرين

بعد سيطرتها على بلدة جنديرس الاستراتيجية وغداة تصريح للرئيس التركي أن قواته تستطيع دخول مدينة عفرين "في أي لحظة"، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات التركية وحلفائها باتوا على بعد أربعة كيلومترات فقط من المدينة.

باتت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها اليوم السبت (10 من آذار/مارس 2018) على بعد أربعة كيلومترات من مدينة عفرين استمرار للمعارك العنيفة مع المقاتلين الأكراد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. ويأتي ذلك غداة تصريح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال فيه إن قواته تستطيع أن تدخل "في أي لحظة" مدينة عفرين في إطار الهجوم الذي تشنه أنقرة وفصائل سورية موالية لها منذ نحو شهرين ضد المنطقة ذات الغالبية الكردية.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن السبت لوكالة فرانس برس "باتت القوات التركية على بعد أربعة كيلومترات من مدينة عفرين من الجهة الشمال الشرقية، حيث تدور معارك عنيفة يرافقها قصف جوي ومدفعي".  وأوضح أن "معارك عنيفة تدور على جبهات أخرى في محاولة من قبل القوات التركية والفصائل تحقيق المزيد من التقدم بهدف محاصرة المدينة".

وكانت القوات التركية حققت تقدماً ملحوظاً الخميس بسيطرتها على بلدة جنديرس الاستراتيجية في جنوب غرب عفرين. وتعد جنديرس أكبر بلدة تمكنت القوات التركية وحلفاؤها من السيطرة عليها في منطقة عفرين منذ بدئها في 20 كانون الثاني/يناير عملية "غصن الزيتون" التي تقول إنها تستهدف المقاتلين الأكراد الذين تصنفهم أنقرة بـ"الارهابيين".

وغداة سيطرة القوات التركية على جنديرس، قال أردوغان "هدفنا الآن هو (مدينة) عفرين (...) ومنذ الآن باتت عفرين محاصرة. يمكننا دخول عفرين في اي لحظة". فيما أشارمدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى "مخاوف كبيرة" لدى المدنيين في مدينة عفرين، التي ليس لديها سوى معبر واحد يؤدي إلى مناطق سيطرة قوات النظام في شمال حلب.

وجدير بالذكر أن المرصد وثق مقتل أكثر من 200 مدني جراء الهجوم التركي على منطقة عفرين. وتنفي أنقرة استهداف المدنيين وتقول إن عمليتها موجهة ضد مواقع وحدات حماية الشعب الكردية. كما قتل أكثر من 370 مقاتلاً كردياً ونحو 340 عنصراً من الفصائل الموالية لتركيا. وأحصت تركيا مقتل 42 من جنودها على الأقل منذ بدء هجومها.

خ.س/ه.د (أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان