مشروع قرار أمريكي يدعو لاستئناف عمل البعثة الأممية في الصحراء الغربية | أخبار | DW | 28.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مشروع قرار أمريكي يدعو لاستئناف عمل البعثة الأممية في الصحراء الغربية

عرضت الولايات المتحدة الليلة الماضية مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن الدولي يتضمن الدعوة "الملحة" لاستئناف عمل بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية بشكل كامل وذلك خلال فترة أربعة أشهر.

قدمت الولايات المتحدة ليلة الخميس (28 نيسان/ابريل) إلى شركائها في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار "يشدد على الضرورة الملحة" لاستئناف بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية عملها بصورة كاملة مع إمهال الرباط والمنظمة الدولية أربعة أشهر للاتفاق على هذا الأمر.

وبانتظار ذلك سيتم تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية (مينورسو) لمدة 12 شهرا من دون تعديل، علما بأن ولايتها تنتهي في نهاية نيسان/ أبريل الجاري.

ويصوت مجلس الأمن يوم الجمعة المقبل على مشروع هذا القرار، وذلك بعد يوم من الموعد المقرر للسماح للدول الأعضاء بإجراء المزيد من المباحثات بشأنه، على ما أفاد دبلوماسيون.

وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين لصحافيين إن المناقشات حول هذا النص "لن تكون سهلة". وبعد مناقشة أولية للمسودة في جلسة مغلقة لمجلس الأمن، اعتبر أن هناك "هامش لتحسين" النص، مشيرا إلى أن بعض الدول الأعضاء تسعى إلى تشديد لهجته.

يذكر أن مهمة البعثة هي موضع خلاف بين الرباط والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي أثار استياء المملكة باستخدامه عبارة "احتلال" لوصف وضع الصحراء الغربية التي ضمها المغرب عام 1975، وردت الرباط بطرد 75 من الخبراء المدنيين في البعثة.

وبحسب الأمم المتحدة، لم يبق هناك سوى 28 خبيرا مدنيا في العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، ما يمنع البعثة من تنفيذ مهمتها. وقد انتشرت عام 1991 لمراقبة وقف إطلاق نار بين المغرب وجبهة البوليساريو المطالبة بالاستقلال والتحضير لاستفتاء حول تقرير المصير.

من جانب آخر، دعت حركة تطالب باستقلال منطقة الصحراء الغربية المتنازع مجلس الأمن الدولي ببحث فرض عقوبات ضد المغرب. وطالبت جبهة البوليساريو بفرض عقوبات كوسيلة للضغط على الأمم المتحدة لإعادة بعثتها في الصحراء الغربية بكامل طاقتها.

ح.ع.ح/و.ب (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة