مشجعون يتسللون عبر ″بوابة كأس العالم″ للجوء في أوروبا | عالم المنوعات | DW | 22.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مشجعون يتسللون عبر "بوابة كأس العالم" للجوء في أوروبا

يحاول مهاجرون غير قانويين استغلال منافسات كأس العالم بروسيا للدخول إلى الدول الأوروبية بعد حصولهم على بطاقات دخول إلى روسيا. وألقت شرطة الحدود القبض على عدة حالات من ضمنها مغاربة.

ذكرت شرطة الحدود في كل من روسيا وبيلاروسيا وفنلندا أنها سجلت أمس ( الخميس 21 يونيو/ حزيران 2018) أكثر من 12 محاول عبور للحدود صوب دول الاتحاد الأوروبي، بشكل غير قانوني مستغلين حضورهم كجماهير لمتابعة مباريات كأس العالم بروسيا. 

وذكرت السلطات الروسية أنها ألقت القبض على أربعة مغاربة بالقرب من الحدود مع فنلندا قادمين من روسيا حاملين معهم تذاكر خاصة تسمح للأجانب الذين لا يحملون التأشيرة الدخول إلى روسيا وزيارة الأماكن التي تحتضن منافسات مونديال روسيا 2018. ويسمح لحاملي تلك التذاكر (تذكرة المشجعين) البقاء في روسيا لمدة تصل إلى عشرة أيام بعد المباراة النهائية في 15 تموز/ يوليو القادم.

وكان المغاربة الأربعة الذين ألقي عليهم القبض يتوفرون على تذاكر لمتابعة مباراة المغرب ضد إيران والتي أجريت في ال 15 يونيو/ حزيران من الشهر الجاري. واعترف المعنيون لرجال الشرطة الروس بأن هدفهم لم يكن متابعة مباريات كأس العالم بل الوصول إلى فنلندا. وبعد إدلائهم بتلك الاعترافات تم طرد المغاربة الأربعة من روسيا بعد دفع غرامات مالية بحوالي 2000 روبل (ما يعادل 27 يورو).

وبدروهم أبلغ حرس الحدود الفنلندي عن توقيف خمس حالات حاولت عبور الحدود الفنلندية - الروسية بشكل غير قانوني منذ بدء منافسات كأس العالم لكرة القدم. ويتعلق الأمر بثلاثة مغاربة ونيجيري وصيني واحد. وأضافت السلطات الفنلندية أنهم يريدون طلب اللجوء في فنلندا.

أما سلطات الحدود البيلاروسية فأبلغت عن أربعة مغاربة آخرين أرادوا الدخول إلى ليتوانيا. كما ألقت القبض على باكستانيين كانوا يتواجدون بالقرب من الحدود البولندية.

ع.ع/ ( ا ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان