مسلمو ألمانيا يدافعون عن الاستعانة بأئمة مبعوثين من تركيا | أخبار | DW | 26.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسلمو ألمانيا يدافعون عن الاستعانة بأئمة مبعوثين من تركيا

المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا يدافع عن الاستعانة بأئمة مبعوثين من تركيا، مشددا على أنهم يدعون إلى إسلام معتدل ويساهمون في مواجهة المتطرفين. يأتي ذلك ردا على مطالب بحظر استقدام أئمة من تركيا.

دافع المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا عن الاستعانة في المساجد الألمانية بأئمة مبعوثين من تركيا. وقال رئيس المجلس أيمن مازيك في تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء (26 أبريل/نيسان 2016): "أئمة الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية (ديتيب) موالون للدستور الألماني ويدعون إلى إسلام معتدل"، مضيفا أنهم يساهمون بشكل جوهري في مواجهة المتعصبين والمتطرفين.

وكانت صحيفة "فيلت" الألمانية ذكرت في عددها الصادر أول أمس الأحد استنادا إلى اتحاد (ديتيب) أنه يعمل في المساجد الألمانية حاليا نحو 970 إماما تم إرسالهم من السلطات الدينية في تركيا.

وفي تصريحات للصحيفة، وصف رئيس حزب الخضر الألماني المعارض جيم أوزدمير اتحاد (ديتيب) بأنه الذراع الطولى لتركيا في ألمانيا. وذكر أوزدمير أن أنقرة تجعل من (ديتيب) باستمرار منظمة واجهة سياسية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

وكان الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الذي يشكل مع الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل ما يعرف باسم (التحالف المسيحي)، طالب مؤخرا بوقف تمويل المساجد من الخارج.

ش.ع/ ح.ح (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة