مسلحون يطلقون صواريخ على حقل للغاز في جنوب الجزائر | أخبار | DW | 18.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسلحون يطلقون صواريخ على حقل للغاز في جنوب الجزائر

هاجم جهاديون مسلحون بقاذفات صاروخية حقلا للغاز تستثمره شركات أجنبية بالقرب من منطقة عين صالح في جنوب الجزائر بدون أن يتسبب ذلك في سقوط ضحايا، والجيش يطاردهم.

Algerien Gasfeld Amenas Terror Geiseln Angriff

صورة من الارشيف لحقل غاز في الجزائر

أحبط الجيش الجزائري صباح اليوم الجمعة (18 مارس/آذار 2016) هجوما إرهابيا على حقل للغاز بمنطقة خريشبة التي تقع على مسافة 200 كيلومتر عن مدينة عين صالح جنوب البلاد. وأوضحت قناة تلفزيون "النهار" أن مجموعة إرهابية ألقت عند الساعة السادسة و45 دقيقة من صباح اليوم الجمعة قاذفات صاروخية باتجاه حقل للغاز تابع لشركة شال بمنطقة خريشبة التي تتوسط مدينتي المنيعة وعين صالح. وأوضح نفس المصدر أن الهجوم لم يخلف أية خسائر، لافتا إلى أن قوات الجيش تدخلت بسرعة وطاردت المجموعة الإرهابية التي فرت نحو وجهة مجهولة.

من جهتها، قالت شركتا ستات-أويل النرويجية وبي.بي البريطانية إن مسلحين هاجموا محطة غاز جزائرية تديرها الشركتان، لكن لم تقع خسائر أو أضرار. وقال أحد الموظفين العاملين في الموقع لوكالة فرنس برس طالبا عدم كشف هويته "حوالي الساعة السادسة هاجمت مجموعة ارهابية بالصاروخ حقل خرشبة" الذي تستثمره بشكل مشترك مجموعات سوناتراك الجزائرية وبريتش بتروليوم البريطانية وستات-اويل النروجية. ويتضمن الموقع الذي استهدف مقرين للإقامة ومركزا للانتاج.

وتخضع البنية التحتية للطاقة في الجزائر لحماية مشددة من الجيش ولاسيّما منذ هجوم نفذه إسلاميون عام 2013 في محطة عين أميناس للغاز التي تديرها أيضا بي.بي وستات-أويل والذي قتل فيه 40 عاملا.

ش.ع/ع.ج (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

إعلان