مسلحون أكراد يقتلون ثلاثة من الشرطة في جنوب شرق تركيا | أخبار | DW | 11.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسلحون أكراد يقتلون ثلاثة من الشرطة في جنوب شرق تركيا

قتل ثلاثة من عناصر الشرطة الأتراك وأصيب رابع بجروح خطيرة في جنوب شرق البلاد ذي الأغلبية الكردية في هجوم نسب إلى متمردي حزب العمال الكردستاني، على ما علم لدى السلطات المحلية.

قالت مصادر أمنية في تركيا إن ثلاثة من الشرطة قتلوا عندما فتح مسلحون أكراد النار على سيارة تابعة للشرطة في جنوب شرق البلاد قرب الحدود مع العراق في أحدث حلقة من سلسلة هجمات واشتباكات بالمنطقة التي يغلب على سكانها الأكراد. وشهد جنوب شرق تركيا اشتباكات مع المسلحين راح ضحيتها المئات منذ أن انهار في يوليو/تموز الماضي وقف لإطلاق النار استمر عامين بين الدولة ومقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وذكرت مصادر أمنية أن عملية واسعة النطاق ضد مقاتلي الحزب بدأت بعد الهجوم الذي وقع في وقت متأخر أمس الثلاثاء وأن شرطيا يتلقى العلاج. وقتل جندي تركي أمس وأصيب 20 آخرون أيضا في هجومين منفصلين بالمنطقة. ويفرض من حين لآخر حظر تجول على مدار الساعة في مناطق بجنوب شرق تركيا. وقالت مصادر أمنية إن ستة أشخاص قتلوا في اشتباكات ببلدة سلوان في إقليم ديار بكر منذ أن فرض حظر تجول في البلدة قبل ثمانية أيام.

وأنهى حزب العمال الكردستاني يوم الخميس وقفا لإطلاق النار استمر شهرا كان قد أعلنه قبل الانتخابات التركية التي جرت في أول نوفمبر/تشرين الثاني. وفاز حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب إردوغان بالانتخابات. وتعهد إردوغان فيما بعد بمحاربة حزب العمال الكردستاني إلى أن تتم "تصفية" آخر مقاتل من مقاتليه.

ح.ز/ش.ع (رويترز/ أ.ف.ب)