مستشار أردوغان: لن نقبل بتغيير قانون مكافحة الإرهاب | أخبار | DW | 11.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مستشار أردوغان: لن نقبل بتغيير قانون مكافحة الإرهاب

ردا على المطالب الأوروبية بتغيير القوانين التركية لتتماشى مع شروط الإتحاد الأوروبي لإقرار إلغاء التأشيرات للأتراك، قال مستشار إردوغان بأن تركيا لن تقبل بتغيير قوانين مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أنها ليست ضمن شروط الاتفاق.

صرح فولكان بوزقر الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء (11 من مايو/ أيار 2016) بأنه من المستحيل على بلاده القبول بتغيير قانونها الخاص بمكافحة الإرهاب الذي اعتبره متماشيا بالفعل مع المعايير الأوروبية.

وقال بوزقر لمحطة (إن.تي.في) التلفزيونية إن إجراء مثل هذه التغييرات على قانون مكافحة الإرهاب ليس من بنود اتفاق الإعفاء من التأشيرات المزمع إبرامه مع أوروبا.

وطلب الاتحاد الأوروبي من دوله الأعضاء الأسبوع الماضي إعفاء الأتراك من تأشيرات السفر مقابل مساعدة من أنقرة في وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، لكن الاتحاد قال إن تركيا لا تزال مطالبة بتغيير بعض تشريعاتها بما في ذلك قوانين مكافحة الإرهاب لتتماشى مع معايير الاتحاد الأوروبي.

في المقابل، كان رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس قد أفاد في وقت سابق اليوم الأربعاء لإذاعة ألمانيا أنه "ليس من الوارد على الإطلاق" أن يبدأ البرلمان الأوروبي في المشاورات حول هذا الأمر إذا لم تف أنقرة بشروط إلغاء التأشيرات، موضحا أنه لم يحول لذلك خطط المفوضية الأوروبية لإلغاء إلزام التأشيرات للمواطنين الأتراك إلى اللجنة القانونية المختصة في البرلمان الأوروبي.

وشدد شولتس على ضرورة الإيفاء بشرطين وصفهما بالجوهريين ضمن قائمة تضم 72 شرطا، لإقرار إلغاء تأشيرات الأتراك. ويتعلق الأمر بحماية البيانات وحزمة مكافحة الإرهاب، وقال شولتس بهذا الصدد إنه "لم يتم العمل على تطبيقهما من الأساس".

و.ب/ش.ع (رويترز، د.ب.أ)

مختارات