مساعٍ أمريكية لتشكيل ″تحالف عالمي″ لمواجهة إيران | أخبار | DW | 24.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مساعٍ أمريكية لتشكيل "تحالف عالمي" لمواجهة إيران

اعترف وزير إيراني بتعرض بلده لهجمات إلكترونية "لم تكن ناجحة". بينما حذرت بريطانيا من حرب عرضية بين أمريكا وإيران. ووصل وزير الخارجية الأمريكي إلى السعودية قبل توجهه إلى الإمارات وقال إنه ستكون هناك عقوبات جدية على طهران.

USA Außenminister Pompeo reist nach Saudi-Arabien (picture-alliance/dpa/J. Martin)

مايك بومبيو قبل انطلاقه إلى السعودية

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني اليوم الاثنين (24 يونيو/ حزيران 2019) إن الهجمات الإلكترونية الأمريكية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة.

وجاء ذلك بعد أيام من تقارير تفيد بأن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) شنت هجوما إلكترونيا تم التخطيط له منذ فترة طويلة لتعطيل أنظمة إطلاق الصواريخ في البلاد.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي في تغريدة على تويتر "إنهم يحاولون بقوة، لكنهم لم ينفذوا أي هجوم ناجح". وأضاف "سألت وسائل الإعلام عما إذا كانت الهجمات الإلكترونية المزعومة ضد إيران صحيحة... في العام الماضي حيدنا 33 مليون هجوم".

ووصف آذري جهرمي الهجمات على شبكات الكمبيوتر الإيرانية بأنها "إرهاب إلكتروني"، في إشارة إلى (ستكسنت) وهو أول مثال معروف عن فيروس يستخدم لمهاجمة الآلات الصناعية والذي استهدف المنشآت النووية الإيرانية في نوفمبر تشرين الثاني 2007.

وثمة اعتقاد على نطاق واسع أن الولايات المتحدة وإسرائيل وراء تطوير (ستكسنت) وقد أُكتشف في عام 2010 بعد استخدامه لمهاجمة منشأة لتخصيب اليورانيوم في مدينة نطنز الإيرانية.

بومبيو يدعو لـ"تحالف عالمي"

ووسط تصاعد التوتر مع إيران وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو صباح الإثنين إلى السعودية لإجراء محادثات مع الرياض الحليفة المقربة لواشنطن. ومن المتوقع أن يلتقي بومبيو الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في مدينة جدة قبل أن يتوجه إلى الإمارات، بحسب ما أفاد مسؤولون أميركيون.

وقبل مغادرته إلى السعودية والإمارات قال بومبيو مساء أمس الأحد: "ستكون هناك مجموعة كبيرة من العقوبات الجديدة يوم الاثنين". وأضاف للصحفيين إن الولايات المتحدة تسعى إلى "تحالف عالمي"، مستعد للرد على ما أطلق عليها "أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم".

ومن جانبه قال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هنت اليوم الاثنين إن بلاده تعتقد أنه لا الولايات المتحدة ولا إيران تريد حربا لكنها تشعر بقلق بالغ من اندلاع حرب بصورة عرضية.

وقال هنت لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "نشعر بقلق بالغ: لا نعتقد أن أي طرف يريد حربا لكننا قلقون من الانزلاق إلى حرب عرضية ونفعل ما بوسعنا لتهدئة الأمور". وأضاف أن بريطانيا على اتصال وثيق بالولايات المتحدة بشأن "الوضع الخطير جدا في الخليج". وتابع "نفعل ما بوسعنا لتهدئة الوضع".

ص.ش/ح.ز (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة