مساعد لخامنئي: إيران لن تتعاون مع الولايات المتحدة | أخبار | DW | 04.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مساعد لخامنئي: إيران لن تتعاون مع الولايات المتحدة

قال علي أكبر ولايتي، أحد كبار مساعدي الزعيم الإيراني علي خامنئي، إن بلاده لن تتعاون بشكل مباشر أو غير مباشر مع الولايات المتحدة في أي قضية ومنها "الحرب ضد الإرهابيين في سوريا".

نقلت وسائل إعلام رسمية عن أحد كبار مساعدي الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قوله اليوم الأربعاء (الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) إن إيران لن تتعاون مع الولايات المتحدة في أي قضية بما في ذلك "الحرب ضد الإرهابيين في سوريا".

ونقل عن علي أكبر ولايتي قوله لقناة برس تي.في التلفزيونية الإيرانية عقب اجتماع مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران "إيران لن تتعاون بشكل مباشر أو غير مباشر مع الولايات المتحدة". وأضاف ولايتي: "إيران لن تقبل أي مبادرة تتعلق بسوريا دون التشاور مع حكومة وشعب البلاد".

وفي اجتماع مع المقداد اليوم الأربعاء كرر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف موقف طهران بأنها تؤمن بحل سياسي وحيد للأزمة السورية. ونُقل عن ظريف قوله لوكالة أنباء فارس: "نعتقد أن الشعب السوري هو وحده من يقرر بشأن مستقبله وإن على الآخرين فقط تسهيل هذه العملية السياسية لحل الأزمة".

والتقت قوى عالمية وإقليمية بينها الغريمتان إيران والسعودية في فيينا الشهر الماضي لمناقشة حل سياسي للحرب الأهلية السورية، لكن الاجتماع فشل في تحقيق إجماع بشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد. وتدعم إيران الأسد في الحرب، بينما تقدم السعودية إلى جانب قطر والإمارات وتركيا الدعم لفصائل المعارضة التي تسعى للإطاحة به.

وكانت تلك هي المرة الأولى التي تجلس فيها طهران والرياض على مائدة واحدة لمناقشة حرب تطورت إلى صراع بالوكالة أوسع نطاقاً للهيمنة على المنطقة بين روسيا وإيران في جانب الأسد وتركيا ودول خليجية حليفة للولايات المتحدة وقوى غربية تدعم معارضين بدرجات متفاوتة.

ع.غ/ ع.ج (رويترز)

مختارات