مسؤول حوثي ينفي وصول عسكريين إيرانيين إلى صنعاء | أخبار | DW | 28.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسؤول حوثي ينفي وصول عسكريين إيرانيين إلى صنعاء

نفى مسؤول حوثي تواجد الجنرال سليمان قاسمي قائد فيلق القدس أو أي خبير عسكري إيراني في صنعاء. كما هدد المسؤول بالرد على هجمات السعودية في المكان الذي ستطاله الجماعة، حسب تعبيره. مضيفا أن قرارات القمة العربية لا تهم جماعته.

نفى محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية ما تردد عن وصول وتواجد قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني إلى العاصمة اليمنية صنعاء بهدف تنظيم قوات الحوثيين بعد تلقيهم ضربات عسكرية في عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية بمشاركة دول خليجية ودول عربية أخرى .

وقال البخيتي في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من القاهرة :" هذه من الأكاذيب السخيفة التي تردد ... لم يحدث أن وصل هذا الرجل ولا غيره من العسكريين الإيرانيين لصنعاء كما يرددون ... نحن بالأساس لا نحتاج لأحد ... نحن اعتمادنا على الله وعلى صمود الشعب اليمني"، حسب تعبيره.

كما نفى البخيتي حدوث أي انشقاقات بقيادة جماعة أنصار الله، مشددا على أن الضربات التي لا تزال تشنها دول التحالف زادت من شعبية الجماعة ودفعت الكثير من الشعب اليمني للانضمام لها، حسب قوله.

وفيما يتعلق بالقمة العربية في شرم الشيخ وتوقعاته لما يمكن أن يصدر عنها من قرارات بشأن اليمن، قال البخيتي" نحن لا يهمنا قرارات تلك القمة، هم يريدون فرض (الرئيس اليمني) عبد ربه منصور هادي رغم أنه قد قدم استقالته، وفقد كل مقومات البقاء... فليس له شعبية أو موضع قدم ... نحن لا نهتم بالقرارات التي ستصدر ونؤكد أن أي رئيس سيحكم اليمن لن يستمد شرعيته إلا من الشعب اليمني، لا من خارجه ... فالشعب اليمني هو من يحدد مصيره ومستقبله لا أي طرف آخر."

وشدد البخيتي على أن الجيش اليمني لم يرد حتى الآن عسكريا على الضربات التي وجهت له، محذرا بالقول "إنه في حال استمرار الضربات واتخاذ قرار بالرد عسكريا فستكون خسائر الطرف المعادي أكثر بكثير ... وسنرد في المكان الذي نطوله ... وهذا حق لنا لأنهم من بدأوا بالعدوان وهم من يشنون علينا الحرب الآن" بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الألمانية.

ح.ع.ح/ص.ش(د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان