مسؤول ألماني بارز ينتقد ″ديتيب″ بشدة قبل لقائه مع أردوغان | أخبار | DW | 29.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسؤول ألماني بارز ينتقد "ديتيب" بشدة قبل لقائه مع أردوغان

قبل افتتاح الرئيس التركي أردوغان لمسجد في كولونيا بغرب ألمانيا تديره جمعية الاتحاد الإسلامي التركي "ديتيب"، وجه رئيس وزراء ولاية شمال الراين ويستفاليا آرمين لاشت انتقادات للجمعية بسبب توظيف طاقتها للعمل السياسي.

وجه رئيس حكومة ولاية شمال الراين-ويستفاليا الألمانية آرمين لاشيت انتقادات للاتحاد الإسلامي-التركي للشؤون الدينية (ديتيب)، وذلك قبيل لقاء له مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت (29 أيلول/سبتمبر 2018). وقال لاشيت، المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل في تصريحات لصحيفة "تاغس تسايتونغ آم فوخن إنده" الصادرة اليوم: "بادئ ذي بدء، يتعين على اتحاد ديتيب التركيز مجددا على العمل الديني والرعوي، دون الانخراط في السياسة أو مراقبة أنصار حركة غولن أو الصلاة من أجل احتلال سوريا. هذا تجاوز للحدود".

ويعتزم لاشت الإفصاح عن انتقاداته خلال لقائه أردوغان، الذي يفتتح اليوم المسجد المركزي التابع لـ(ديتيب) في مدينة كولونيا بالولاية، التي تقع غربي ألمانيا. وسيجري لاشت محادثات مع أردوغان، إلا أنه لن يشارك معه في افتتاح المسجد، حيث جمدت الحكومة المحلية للولاية - بحسب وصفها- جميع علاقاتها باتحاد "ديتيب"، التابع للحكومة التركية.

وتم إعادة جدولة اجتماع لاشت مع أردوغان ليعقد بمطار كولونيا/بون بدلا من قلعة "فان"، وذلك بسبب رفض مالك الموقع استقبال أردوغان، لأسباب سياسية. وبحسب بيانات الحكومة المحلية للولاية، يلتقي لاشت وأردوغان بمبنى الضيافة في المطار، وبعد ذلك يتوجه أردوغان إلى كولونيا لافتتاح المسجد.

من جانبه، دعا مارتين شولتس، زعيم الاشتراكيين السابق، لاشت إلى ضرورة تذكير جمعية "ديتيب" بأنها جمعية دينية ولا علاقة لها بالعمل السياسي. وإذا لم تستجب لطلب الجهات المعنية بهذا الشأن وواصلت نشاطها السياسي، فيبنغي وضعها تحت مراقبة الأجهزة الأمنية.

مشاهدة الفيديو 01:44

هكذا أثار الرئيس التركي إردوغان الجدل في برلين

يذكر أن تهما وجهت إلى الجمعية التركية التابعة لوزارة الشؤون الدينية التركية مفادها أنها تراقب المعارضين لأردوغان الذين يترددون إلى مساجد الجمعية في ألمانيا، وخصوصا أنصار رجل الدين والمليونير فتح غولن.

من جهتها، أبدت جمعية الاتحاد التركي-الاسلامي للشؤون الدينية (ديتيب) عدم تفهمها إلغاء تجمع احتفالي كبير كان مقررا أثناء افتتاح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمسجد المركزي بمدينة كولونيا. وكتب الاتحاد في بيان نشره على موقع "فيسبوك": "استقبل ديتيب هذا الأمر بأسف، ولا يمكنه فهم التبريرات". ولكن الاتحاد أكد أنه سيتبع التوجيه "نظرا لاحترامنا للقانون". وكان "ديتيب" دعا في وقت سابق إلى حضور التجمع الاحتفالي خارج المسجد وتوقع حضور ما يصل إلى 25 ألف زائر.

وطالبت سلطات كولونيا مساء أمس بأن تكون هناك خطة أمنية محكمة تتضمن توفير مسعفين وإمكانات لمغادرة المكان في حال حدوث طوارئ، لكنها أفادت بأنه لم يتم الاستجابة لمطالبها.

ح.ع.ح/ع.ج (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة