مسؤولون: الأطراف اليمنية تتفق على تبادل سجناء عبر وساطة قبائل | أخبار | DW | 16.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسؤولون: الأطراف اليمنية تتفق على تبادل سجناء عبر وساطة قبائل

اتفقت أطراف الصراع في اليمن خلال مشاورات السلام في سويسرا على تبادل السجناء عبر وساطة قبلية. يأتي ذلك فيما شن التحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين وقوات صالح في تعز، بعد يوم من الإعلان عن وقف إطلاق النار.

قال عبد الحكيم الحسني، وهو مسؤول كبير في قوات تعرف باسم المقاومة الشعبية متحالفة مع الرئيس عبد ربه منصور هادي، اليوم (الأربعاء 16 ديسمبر/ كانون الأول 2015) إنه سيتم تبادل 360 من أفراد جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران محتجزين في عدن و265 مدنيا ومقاتلا من جنوب اليمن ظهرا عقب وساطة قبلية.

وقال مسؤول في هيئة السجون التي يديرها الحوثيون بالعاصمة صنعاء إن السجناء نقلوا بالفعل إلى حافلات في طريقهم إلى مكان المبادلة على الحدود بين ما كان يعرف في السابق باليمن الشمالي واليمن الجنوبي. وذكر شهود في عدن أيضا أنهم رأوا حافلات يحرسها مقاتلون محليون تتحرك في المدينة في طريقها على ما يبدو إلى مكان المبادلة.

من جهة أخرى، شنت مقاتلات التحالف العربي اليوم غارات جوية استهدفت مواقع للحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح في محافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء، بعد يوم من الإعلان عن وقف إطلاق النار تزامنا مع انطلاق مشاورات السلام "جنيف2".

وقالت مصادر محلية إن مقاتلات التحالف قصفت مواقع للحوثيين في الجبهتين الشرقية والغربية للمدينة، تزامناً مع اندلاع مواجهات عنيفة بين الحوثيين وقوات الجيش والمقاومة الشعبية. وأوضحت المصادر أن الغارات نُفذت بعد "الخروقات التي ارتكبها مقاتلو الحوثيين وصالح، حيث شنوا قصفاً عنيفا وعشوائيا على الأحياء السكنية منذ أمس الثلاثاء، وهو ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين".

ح.ز/ ش.ع (رويترز/ د.ب.أ)

مختارات