مسؤولة أممية تدعو دول الخليج إلى زيادة دعمها للاجئين السوريين | معلومات للاجئين | DW | 02.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

مسؤولة أممية تدعو دول الخليج إلى زيادة دعمها للاجئين السوريين

حثت مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة دول الخليج إلى زيادة مساعداتها للاجئين السوريين. وبحسب الأمم المتحدة تواجه سوريا أزمة إنسانية كبرى تتطلب جمع 8 مليارات دولار.

دعت مسؤولة كبيرة في مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين اليوم الأحد (2 أبريل/ نيسان 2017) دول الخليج العربية لتقديم مزيد من العون لمساعدة السوريين الذين شردتهم الحرب المستمرة منذ ستة أعوام قائلة إنها لا ترى مؤشرات تذكر على أن الأزمة ستنتهي قريبا.

وفي كلمة خلال زيارة للكويت لتوقيع اتفاق مساعدات بقيمة عشرة ملايين دولار للاجئين السوريين في العراق قالت كيلي تي. كليمينتس نائبة مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين إن المفوضية تشعر بالأسى تجاه الحقيقة "المحزنة" عن تجاوز عدد اللاجئين الفارين من الحرب السورية حاجز الخمسة ملايين لاجئ.

وقالت كليمينتس إنه إلى جانب الخمسة ملايين لاجئ فإن الحرب شردت أيضا نحو 13.5 مليون شخص أصبحوا نازحين داخل سوريا بعضهم انتقل مرتين أو ثلاث أو أربع مرات. وقالت المسؤولة الأممية بعد أن وقعت اتفاق المساعدة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الذي تديره الدولة إن الكويت هي سادس أكبر متبرع للمفوضية وقدمت نحو 360 مليون دولار بين 2013 و2015. وأضافت "باقي دول مجلس التعاون الخليجي لم تتمكن من الاقتراب (من هذا الرقم)".

وتابعت في تصريحات أدلت بها لرويترز "نود لهذا الأمر أن يتغير. الموارد التي نحتاجها لتقديم الدعم الإنساني في أنحاء العالم بما في ذلك في مناطق مثل جنوب السودان والصومال وميانمار وبنغلادش (المتاح منها) يلبي فقط أقل من نصف ميزانيتنا."وذكرت أن الدعم من دول مثل روسيا والصين لا يزال متواضعا مقارنة بدول الخليج العربية لكنه في ازدياد.

وعندما سئلت إن كانت ترى نهاية لتدفق اللاجئين من الصراعات في سوريا والعراق واليمن قالت كليمينتس "بالطبع نأمل أن تكون هناك حلول سياسية... لكن لابد أن أقول التوقعات لا تبدو جيدة."

Libanon Flüchtlingslager (picture-alliance/dpa/T. Rassloff)

لاجئات سوريات في لبنان المجاورة

وفي الدوحة تعهدت منظمات إنسانية بتقديم أكثر من 260 مليون دولار كمساعدات إنسانية لسوريا إثر اجتماع في العاصمة القطرية الأحد ضم الأمم المتحدة و25 منظمة غير حكومية من المنطقة. وأفادت وسائل الاعلام القطرية الرسمية أن قيمة التعهدات بلغت تحديدا 262 مليون دولار وجاءت من مشاركين في الاجتماع التشاوري للمنظمات الإنسانية غير الحكومية لدعم الاستجابة الإنسانية لسوريا الذي عقد قبل مؤتمر للاتحاد الاوروبي حول سوريا يستمر يومين الأسبوع المقبل في بروكسل.

وقال مبعوث الأمين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية أحمد بن محمد المريخي أمام المجتمعين إن سوريا تواجه أزمة انسانية كبرى تتطلب جمع مساعدات بقيمة 8 مليارات دولار للسنة الحالية. وأضاف إن "تفاقم الأزمة السورية واستمرارها يتطلب 8 مليارات دولار للعام الحالي منها 3.3 مليارات لخطة الاستجابة الإنسانية، و4.7 مليارات للخطة الإقليمية للاجئين".

م.س/ ص.ش ( رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان