مزحة على الرئيس الصيني كلفت شركة ألعاب ثمناً باهظاً | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 03.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

مزحة على الرئيس الصيني كلفت شركة ألعاب ثمناً باهظاً

حق التعبير عن الرأي وتوجيه انتقاد في إطار فني يمكن التغاضي عنه ولكن ليس في الصين، إذ يمكن أن يكون الثمن باهظاً. هذا ما حصل فعلاً لشركة تطوير ألعاب فيديو تايلندية في الصين.

Screenshot Computerspiel Devotion

لعبة "Devotion"

قامت الشركة التايلندية "Red Candle Games"، المطورة للألعاب الإلكترونية، بسحب لعبة الرعب "Devotion" على ما يبدو بعد موجة احتجاجات من المستخدمين الصينيين، كما ذكر الموقع المختص في تقنية المعلومات "غوليم". وجاء في موقع صحيفة "شتاندارت" النمساوية أن الشركة التايلندية سحبت اللعبة من منصة "ستيم" لتوزيع وبيع الألعاب الإلكترونية.

أما سبب غضب المستخدمين الصينيين فهو راجع إلى إشارة ساخرة في لعبة "Devotion" للرئيس الصيني شي جين بينغ.

وأضاف موقع "شتاندارت" أن شركة النشر والتوزيع "Winking Entertainment" الصينية أوقفت تعاملها مع الشركة التايلندية. ومع زيادة الضغط عليها قامت الشركة بإزالة اللعبة من منصة الألعاب "ستيم". ولحد الآن فإن اللعبة ليست متوفرة على المنصة. والسبب حسب موقع "غوليم" هو بعض التلميحات السياسية الخفية للشركة في لعبتها، وخاصة فيما يتعلق بالتوترات التي تعيشها العلاقات الصينية-التايلندية، بالإضافة إلى ذلك مقارنة اللعبة الإلكترونية الرئيس الصيني "شي جين بينغ" بشخصية الدب المحب للعسل "ويني بوو" والسخرية منه.

وتعد السوق الصينية جذابة للغاية بالنسبة لشركات الألعاب الإلكترونية، وخصوصاً ألعاب الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي. فمع حلول عام 2023 سيصل عدد مستخدمي الألعاب الإلكترونية 354 مليون شخص في الصين. ومع ذلك، فإن الصين تفرض على الشركات المُبرمِجة الكثير من الالتزامات الصارمة لطرح ألعابها في السوق الصينية. ورغم كل هذه العراقيل تبقى السوق الصينية موضع طموح معظم الشركات لما يمكن تحقيقه من إيرادات هناك. 

ع.اع/ ي.أ