″مرحبا 2019″ ـ مئات الألوف يحتفلون أمام بوابة براندنبورغ | أخبار | DW | 01.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"مرحبا 2019" ـ مئات الألوف يحتفلون أمام بوابة براندنبورغ

احتفلت معظم دول العلم بقدوم العام الجديد. وأطلقت سيدني أكبر عرض للألعاب النارية تشهده المدينة على الإطلاق. وفي ألمانيا تجمع مئات الألوف أمام بوابة براندنبورغ التاريخية احتفالا بقدوم العام الجديد وتحت شعار "مرحبا 2019".

احتفل مئات الألوف من الأشخاص بقدوم العام الجديد أمام "بوابة براندنبورغ" الشهيرة في قلب العاصمة الألمانية برلين، في أكبر حفل لرأس السنة في ألمانيا. وبدأ توافد الزائرين على المعلم التاريخي في برلين منذ بعد اليوم الاثنين (31 كانون الأول/ ديسمبر 2018). وقالت متحدثة باسم منظمي الحفل إن الإجراءات الأمنية شديدة عند بوابة براندنبورغ.

كما أن حمل الألعاب النارية والزجاجات والأشياء الحادة والحقائب الكبيرة محظور داخل ساحة الحفل، وأقيم سياج أمني حول مكان الحفل كما يجري حراسته. ويحمل الحفل شعار "مرحبا 2019"، وقالت المتحدثة إن توافد هذه الأعداد الكبيرة يعود أيضا لدرجات الحرارة المناسبة. وحسب توقعات هيئة الأرصاد الجوية في ألمانيا فإن درجة الحرارة ستصل ليلة الاثنين/الثلاثاء إلى سبع درجات في العاصمة.

وبدأ الحفل في السابعة مساء بتوقيت ألمانيا، ويشارك فيه نجوم الغناء في ألمانيا وأوروبا ومنهم: الإيطالي دي جيه بوبو والإنجليزية بوني تيلور والألمانية اليس ميرتون والألماني نيكو سانتوس والسويدي ايجل آي تشيري.

مشاهدة الفيديو 01:42

احتفالات في سيدني واستعدادات في برلين لاستقبال 2019

وكانت مدينة سيدني الاسترالية قد أطلقت أكبر عرض للأسهم النارية لها على الإطلاق مؤذنة ببدء العام الجديد. وأضاءت كمية قياسية من الأسهم والمفرقعات سماء المدينة بألوان وأشكال متنوعة لمدة 12 دقيقة أبهرت أنظار أكثر من 1,5 مليون شخص احتشدوا أمام الخليج المواجهة للمدينة وفي الحدائق.

ولم تخفف عاصفة رعدية في وقت سابق من عزيمة المحتفلين الذين نصبوا الخيام في المكان، ووصل بعضهم في ساعات مبكرة من صباح الاثنين (31 كانون الأول/ ديسمبر 2018). وبما أن الأمم المتحدة أعلنت 2019 سنة للغات السكان الأصليين، يشهد خليج سيدني عروضا تحتفي بثقافات السكان الأصليين بما في ذلك لوحات من الأضواء على أعمدة جسر سيدني الشهير.

وكان النيوزيلنديون من بين الأوائل في العالم الذين احتفلوا بقدوم عام 2019 بإقامة عرض للألعاب النارية بدأ من برج سكاي تاور في أوكلاند البالغ طوله 328 مترا. وشاهد آلاف المحتفلين على شاطئ البحر الألعاب النارية ذات الألوان الزاهية وأضواء الليزر التي تنطلق في السماء ليلا فوق ميناء المدينة.

بيد أن جزيرة ساموا، التي تقع في المحيط الهادئ، شهدت إطلاق أولى الألعاب النارية ابتهاجا ببدء عام 2019. وانطلقت الألعاب النارية لاستقبال العام الجديد في سماء العاصمة "أبيا" حيث احتفل السكان والسائحون الأجانب الذين قصدوا زيارتها في هذا الموعد ليصبحوا أول من يستقبل العام الجديد على كوكب الأرض.

وبعد أن نقلت ساموا نفسها من الجانب الشرقي من خط التاريخ الدولي إلى الجانب الغربي قبل سبعة أعوام ، أصبحت أول دولة في العالم تستقبل العام الجديد.

ع.ج.أ/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع