مراسلون - ليسبوس - أوضاع مأساوية للاجئين | مراسلون | DW | 17.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

مراسلون

مراسلون - ليسبوس - أوضاع مأساوية للاجئين

لا تزال ليسبوس تعاني من تزايد اعداد اللاجئين. الجزيرة ليست مستعدة لإستقبال موجة البرد، والظروف في المخيمات كارثية. الإحتجاجات تتزايد- بين المهاجرين والسكان المحليين على السواء.

مشاهدة الفيديو 12:04
بث مباشر الآن
12:04 دقيقة

على الرغم من اتفاق تركيا، لا يزال اللاجئون يصلون إلى ليسبوس يومياً. أحدهم أحمد المجيد، البالغ من العمر 27 عاماً والذي كان يدير متجره الخاص للكتب في العراق قبل أن يلجأ إلى أوروبا هرباً من ما يسمى بالدولة الإسلامية. قبل شهرين، وصل إلى ليسبوس. اليوم، يقول: "نحن لاجئون يعاملون هنا مثل الحيوانات، وهذا أمر غير إنساني!" المخيم الرسمي للاجئين مكتظ تماما، في حين أن الظروف الصحية السيئة يصعب وصفها بالكلمات. حتى المخيمات الواقعة في الحقول المجاورة توفر مأوى بائس. السكان المحليون غاضبون، والكثير منهم لم يعد يرغب بقبول اللاجئين الذين يقيمون في جزيرتهم بدلا من أن يتم ترحيلهم إلى جزيرة اليونان الرئيسية. شيبارد ستيليوس هو واحد منهم. يقول إن اللاجئين قتلوا ليلاً أكثر من 40 من حيواناته، على الرغم من كاميرات المراقبة. حتى أشجار الزيتون التي تعود إلى قرن من الزمان لم تثمر. يتفق كل من ستيليوس وأحمد على أن الأمور لا يمكن أن تستمر على هذا النحو.

اقرأ أيضا