مراسلون - سيدتان تحت رقابة مخابرات ألمانيا الشرقية | مراسلون | DW | 02.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

مراسلون

مراسلون - سيدتان تحت رقابة مخابرات ألمانيا الشرقية

لسنوات تعرضت زيلكه أوفال وإلونا زيبرللتجسس والتضييق من قبل الشتازي، مخابرات ألمانيا الشرقية، والسبب رغبتهما في الانتقال إلى الغرب. وبعد 30 عاماً على سقوط الجدار بدأتا بتقفي آثار المشاركين في التجسس عليهما.

مشاهدة الفيديو 12:35

ملف متكامل للتجسس المتواصل عليهما هو ما وجدتاه، فيه رسائل مصاردة وإشعارات رسمية وتقارير كتبها مخبرون، لم يغفلوا أدق وأبسط التفاصيل. تحت حكم ألمانيا الشرقية كانت زيلكه أورفال وإلونا زيبر تعملان في صحيفة نويس دويتشلاند، وهي الصحيفة الأساسية للحزب الحاكم آنذلك إس أي دي. لم تتمتعا بمنصب هام، ولكن مجرد أن ترغب موظفتان من هذه الصحيفة في الانتقال إلى الغرب كان بحد ذاته فضيحة بالنسبة للسلطات في ألمانيا الشرقية، لذا تعرضتا نتيجة لذلك للمضايقة والتحقيق والتهديد في العمل، فكيف تعاملتا مع ذلك آنذاك واليوم؟

اقرأ أيضا