مد رئيس الوزراء البريطاني بالأوكسجين بعد دخوله العناية المركزة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مد رئيس الوزراء البريطاني بالأوكسجين بعد دخوله العناية المركزة

بدأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الحصول على الأوكسجين بعد أن أدخل خلال الساعات الماضية العانية المركزة على إثر تفاقم أعراض إصابته بفيروس كورونا. وزير الخارجية دومينيك راب يحل محل جونسون "حيثما تقتضي الحاجة".

مد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالأوكسجين بعد دخوله العناية المركزة

مد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالأوكسجين بعد دخوله العناية المركزة

تم مدّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالأوكسجين بعد أن أدخل العناية المركزة على إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، لكنه غير موضوع تحت جهاز تنفس اصطناعي، كما أكد الثلاثاء (7 ابريل/نيسان 2020) الوزير مايكل جوف، وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل.

وقال الوزير لإذاعة "إل بي سي" البريطانية "تلقى رئيس الوزراء دعماً بالأوكسجين ويخضع لمراقبة مكثفة" لكن "لم يتمّ وضعه تحت جهاز تنفس اصطناعي".

وأكد جوف إنه لا يعلم إن كان الأطباء شخصوا حالة رئيس الوزراء بوريس جونسون على أنها التهاب رئوي، وأوضح أن جونسون لا يزال في العناية المركزة بعد أن تفاقمت أعراض الإصابة بفيروس كورونا لديه. وعندما سألته هيئة الإذاعة البريطانية إن كان على علم بأن الأطباء شخصوا حالة جونسون بالتهاب رئوي قال جوف "ليس لدي أي علم بذلك".

وفي وقت لاحق ذكر تلفزيون آي.تي.في أن مايكل جوف أصبح يخضع للعزل الذاتي بعد ظهور أعراض الإصابة بمرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا على أحد أفراد
عائلته. 

وكانت صحة جونسون المصاب بفيروس كورونا المستجدّ قد تدهورت فجأة، وتم نقله إلى قسم العناية الفائقة.

وقال ديريك هيل الأستاذ في التصوير الطبي في جامعة "يونيفرسيتي كوليدج" في لندن "نظراً لما حدث لا شك أن بوريس جونسون مريض بشدة"، على ما نقل عنه مركز "ساينس ميديا".

وجونسون هو القائد الوحيد لدولة أو حكومة قوة عظمى المصاب بالمرض الذي أودى بحياة أكثر من 73 ألف شخص في العالم. ولم يتردد رئيس الوزراء البالغ 55 عاماً في مطلع آذار/مارس في حين كان الوباء يتفشى في الكثير من الدول، في تحدي الفيروس قائلاً إنه يواصل "مصافحة الجميع".

وأعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الذي كلّفه جونسون الإثنين الحلول محلّه "حيثما تقتضي الحاجة" أثناء فترة تواجده في المستشفى، أنّ الحكومة ستستمر في تنفيذ الخطط الموضوعة لـ"هزيمة" الوباء.

وصدرت رسائل الدعم من كل الجهات، من جانب الأوروبيين وكذلك الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تمنى الشفاء العاجل لـ"صديق عزيز".

وقال ترامب الذي كان مؤخراً يقلل من خطورة الوباء، "عندما يتمّ وضعكم في العناية الفائقة، فهو أمر خطير جداً جداً مع هذا المرض".

أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فقد أعربت عن تمنياتها بالشفاء العاجل لجونسون.

وكتب المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء أمس الاثنين إن ميركل تأمل أن يتمكن جونسون من مغادرة المستشفى قريبا.

كما أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرج عبر "تويتر" عن تمنياتهم بالشفاء العاجل لجونسون.

ع.ح./ع.ج.م. (أ ف ب، رويترز)