مدريد تصعد حملتها الأمنية لمنع الاستفتاء على استقلال كاتالونيا | أخبار | DW | 30.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مدريد تصعد حملتها الأمنية لمنع الاستفتاء على استقلال كاتالونيا

عشية الاستفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا صعدت مدريد من الإجراءات لمنع الاستفتاء؛ إذ ذكرت وسائل إعلام أن الشرطة داهمت "مركز الاتصالات" التابع لحكومة الإقليم، فيما أحتل مواطنون مراكز الإستفتاء لمنع وصول الشرطة إليها.

عشية الاستفتاء المزمع على استقلال كاتالونيا، ذكرت صحيفة لا فانجارديا نقلاً عن محطة إذاعية أن الشرطة الإسبانية داهمت "مركز الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" التابع لحكومة كاتالونيا اليوم السبت (30 أيلول/سبتمبر 2017). وقالت الشرطة ووزارة الداخلية الإسبانية إنه لا يمكنهما تأكيد النبأ.

وكانت الشرطة الإسبانية قد نفذت في الأيام القليلة الماضية حملات على مطابع ووزارات في الإقليم وصادرت منها 12 مليون بطاقة استفتاء وملايين اللافتات والبروشورات الدعائية للاستفتاء. كما تم حجب الكثير من المواقع الإلكترونية.

وأمس الجمعة أرسلت الحكومة المركزية الآلاف من الشرطة لتعزيز قواتها في المنطقة لمنع 5,3 مليون كاتالوني من التصويت. كما صدر حكم قضائي أمس الجمعة لشركة غوغل بحذف تطبيق كان يوفر معلومات عن الاستفتاء على الاستقلال.

 وعلى الرغم من قرار المحكمة الدستورية بحظر  الاستفتاء، تعهد مؤيدون للاستقلال، احتلوا مراكز اقتراع مساء أمس الجمعة، بمواصلة المقاومة السلمية اليوم بالتخييم في المدارس مما يفتح الباب لمواجهة محتملة مع الشرطة التي تلقت أوامر بطردهم بحلول يوم الأحد.

وبدوره قال زعيم إقليم كاتالونيا، كارلس بودجمون، لرويترز في مقابلة أمس الجمعة "كل شيء جاهز في كل مراكز الاقتراع التي يزيد عددها على ألفين". أما رئيس وزراء إسبانيا المحافظ ماريانو راخوى فقال اليوم السبت، فى معرضة اتهامه لسلطات كتالونيا بـانتهاك حكم القانون:"  لن يكون هناك استفتاء، حيث لايمكن لأى ديمقراطية أن تقبل انتهاك الدستور".

وصاعدت حدة التوتر بين مدريد وكتالونيا منذ موافقة برلمان الإقليم على قانون للإستفتاء فى 6 أيلول/سبتمبر وبعد يومين أبطلت المحكمة 
الدستورية العليا القانون، ما أعطى الشرطة والحكومة الأساس القانوني لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف الاستفتاء.

ويسود انقسام متساو تقريبا بين أبناء كتالونيا فيما يتعلق بالانفصال عن إسبانيا، حيث قالت وكالة استطلاعات الرأى التابعة لحكومة إقليم كتالونيا 
فى تموز/يوليو الماضي أن 45% فقط من سكان الإقليم يشعرون بكونهم كتالونيين أكثر من كونهم إسبان، بينما الباقون إما تساورهم مشاعر مختلطة أو ميول إسبانية.

فيما أظهر استطلاع رأى أجرته صحيفة الباييس (الوحدودية) أن 61% من أبناء كتالونيا لايعتقدون بصلاحية التصويت، بينما 82% يريدون استفتاء قانونيا كاملا، بالتوافق مع مدريد.
خ.س/ع.ج.م (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان