مدرب سبورتينغ لشبونة خورخي خيسوس يتحدى ميسي..والسبب رونالدو! | عالم الرياضة | DW | 05.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مدرب سبورتينغ لشبونة خورخي خيسوس يتحدى ميسي..والسبب رونالدو!

في الوقت الذي يتواصل فيه مفعول سحر مقصية رونالدو الرائعة في شباك الحارس الإيطالي الكبير، تساءل مدرب سبورتينغ لشبونة خورخي خيسوس عما إذا كان ليونيل ميسي قادرا على البقاء في مستواه الحالي في عمر (33) على غرار رونالدو.

لازالت مقصية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المُتقنة في مرمى فريق يوفنتوس الإيطالي، تُثير إعجاب وذهول العديد من عشاق الساحرة المستديرة في مناطق متفرقة من العالم، ففي مباراة برسم ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، سدد نجم ريال مدريد رونالدو مقصية رائعة، سكنت شباك الحارس الإيطالي الكبير جيانلويجي بوفون، الذي لم يُحرك ساكنا.

وبينما تتوالى عبارات الإشادة بهدف رونالدو الرائع، تساءل مدرب فريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي خورخي خيسوس عما إذا كان النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي قادرا على المحافظة على مستواه العالي، حينما يبلغ (33 عاما) على غرار كريستيانو رونالدو، وفق ما أشار إليه موقع جريدة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية.

Champions League Bayer 04 Leverkusen - Benfica Lissabon - Jorge Jesus 01.10.2014 (Lars Baron/Bongarts/Getty Images)

خورخي خيسوس، صورة من الأرشيف.

وقال المدرب البرتغالي "أشك في أن هناك لاعبين آخرين لديهم هذه اللياقة البدنية، فلا أحد يستطيع فعل ما قام به (رونالدو)"، وأضاف :"أعرف كيف يتدرب رونالدو، فهو لاعب محترف من طراز كبير وعلى مستوى عال جدا"، وأردف "السؤال الآن هو عندما يبلغ ميسي (33 عاما) هل سيكون في المستوى الذي يتواجد فيه الآن رونالدو؟".

وفي نفس السياق، أكد خورخي خيسوس (63 عاما) أنه يحترم كل اللاعبين في عالم كرة القدم، مؤكدا أن رونالدو من عالم آخر "ما فاجأني أكثر في هدف رونالدو ليس مهارته التقنية، بل قدرته الكبيرة على القفز".

يُشار إلى المدرب البرتغالي أشار مؤخرا إلى أنه من السهل على الدفاع مواجهة ميسي أكثر من غريزمان، فيما تنتظر مدرب سبورتينغ لشبونة اليوم الخميس (الخامس من نيسان/أبريل 2018) مباراة صعبة أمام الفريق المدريدي أتلتيكو برسم ربع نهائي الدوري الأوروبي.

مختارات

إعلان