مدرب دوغلاس كوستا السابق: إنه مستقبل بايرن ميونخ | عالم الرياضة | DW | 10.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مدرب دوغلاس كوستا السابق: إنه مستقبل بايرن ميونخ

من جديد أعرب دوغلاس كوستا عن عدم شعوره بالسعادة في بايرن ميونخ، بعد أن تحدث عن الرحيل في الشهر الماضي. لكن مدربه السابق وداعمه يرى أنه ربما صرح بذلك في لحظة لم يكن فيها سعيداً أو لسبب آخر وأن كوستا سيصبح أفضل قريباً.

عندما مدد بايرن ميونخ تعاقده مع الجناحين الكبيرين فرانك ريبيري (33 عاماً) وأرين روبن (33 عاماً) حتى عام 2018، غمرت السعادة قلوب الكثيرين من عشاق بايرن. لكن مثل تلك السعادة لم يكن ليشعر بها النجم البرازيلي دوغلاس كوستا (26 عاماً)، الذي وجد نفسه هذا الموسم يجلس على مقاعد البدلاء أغلب الوقت. فهو يلعب أصلاً في مركز ريبيري (جناح أيسر) وكان يريد أخيراً أن يحجز مقعده أساسياً في تشكيلة المدرب أنشيلوتي.

لكن الأمور هذا الموسم من وجهة نظره ليست على ما يرام، فخلال 26 مباراة رسمية لم يلعب كوستا منها سوى ست مباريات كاملة فقط. وهو وضع جعله يفقد متعة الكرة في ميونخ ويتحدث أكثر من مرة صراحة عن رغبته في الرحيل.

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية قد نقلت عن كوستا عقب مباراة العودة في دوري الأبطال أمام أرسنال قوله: "أتحدث كثيراً مع النادي. سأتكلم معهم عن وضعي وعما إذا كنت سأبقى هنا أم ينبغي علي أن أبحث عن نادٍ آخر. أنا لست سعيداً دائماً هنا. لكن من المؤكد أننا قريباً سنجد حلاً". وأضافت الصحيفة البريطانية أن يوفنتوس ينتظر من أجل التعاقد مع اللاعب.

وبحسب موقع "دي فيلت" الألماني، فإن اللاعب كان قد صرح في بداية فبراير/ شباط أنه تلقى عروضاً أيضاً من الصين وأندية أوروبية كبرى للرحيل سيفكر فيها هذا الصيف، علماً بأن تعاقده مع بايرن يمتد لـ2020، وأن النادي دفع لأجل انتقاله 30 مليون يورو عام 2015.

لكن كوستا لم يقل بصراحة للصحيفة البريطانية سبب عدم سعادته في بايرن، علماً بأنه بقي على مقاعد البدلاء في مباراة أرسنال ولم يشركه أنشيلوتي سوى قبل النهاية بـ19 دقيقة، فتألق النجم البرازيلي وسجل هدفاً ومرر كرة جاء منها هدف، ليكتسح بايرن في النهاية أرسنال 5-1.

Bundesliga Bayern München gegen SV Darmstadt 98 (Reuters/M. Dalder)

كوستا لا يشعر بالسعادة الكاملة في بايرن وكرر حديثه عن الرحيل

وربما يكون حديث دوغلاس كوستا مع الجريدة البريطانية دعوة إلى المسؤولين في ميونخ للتمسك به، فـ"هو مستقبل الفريق البافاري"، كما يعتقد الروماني ميرتشا لوتشيسكو، الذي درب كوستا في ناديه السابق شختيار دونيتسك الأوكراني، والذي كان داعماً كبيراً له.

وقال لوتشيسكو (71 عاماً) لصحيفة "بيلد" الألمانية إن كوستا "سريع جداً ويعرف كيف يدعم الفريق عند اللعب بطريقة هجومية". وأضاف المدرب الروماني إن "لديه تسديدة خيالية وجيد في تسديد الركلات الحرة. لديه إمكانيات كبيرة وهو مستقبل بايرن".

ويعتقد لوتشيسكو أن تصريحات دوغلاس كوستا مؤخراً عن الرحيل من بايرن إما وليدة لحظة لم يكن فيها سعيداً لأن الأمور لم تسر بالنسبة له كما ينبغي أو أنها جاءت من وكلاء أعمال اللاعب البرازيليين.

"عندما يصبح أباً سيكون أفضل"

"لا أشعر هنا بسعادة كاملة". جملة قالها كوستا آنذاك، ولكن ربما يتغير هذا الشعور في ميونخ عندما يرى مولوده الأول المنتظر قدومه في سبتمبر/ أيلول المقبل، إن بقي في النادي.

ويفتخر مدرب شاختيار دونيتسك السابق وزينيت الروسي حالياً بلاعبه البرازيلي الذي كان موجهاً أميناً له في الفترة التي قضاها كوستا بأوكرانيا بين 2010 و2015، مشيراً إلى ارتباطه به بعلاقة طيبة وأنهما يتواصلان مع بعضهما بانتظام. كما يؤكد المدرب الروماني أن قدوم المولود سيكون سبب لقوة ربيبه السابق كوستا: "عندما تصبح أباً ستشعر بالارتياح والتوازن أكثر وتدرك مسؤوليتك بشكل أكبر. ستصبح أفضل على أرض الملعب".

مختارات

إعلان