محكمة مصرية تحيل أوراق 22 من أنصار مرسي للمفتي | أخبار | DW | 18.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محكمة مصرية تحيل أوراق 22 من أنصار مرسي للمفتي

حولت محكمة مصرية أوراق 22 من بين 23 شخصا للمفتي، لأخذ رأيه في إعدامهم، بعد إدانتهم في أحداث وقعت في منطقة كرداسة يوم عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي. ولم تحل المحكمة المتهم الـ 23 للمفتي نظرا لصغر سنه.

أصدرت محكمة جنايات الجيزة الأربعاء (18 مارس/ آذار 2015) أحكاما بالإعدام على 22 من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي أدينوا بالاعتداء على مركز شرطة كرداسة وقتل شرطي وأحالت أوراقهم للمفتي، بحسب مسؤول قضائي.

ووقعت أحداث القضية في منطقة كرداسة (جنوب القاهرة) يوم الثالث من يوليو تموز 2013 وهو نفس اليوم الذي أعلن فيه عزل مرسي. ويحاكم في القضية 23 شخصا بينهم 15 رهن الاحتجاز والباقون هاربون. وقالت مصادر قضائية لوكالة رويترز إن المتهم الوحيد الذي لم يحل للمفتي حدث (صغير السن).

ويقضى القانون المصري بضرورة موافقة مفتي الجمهورية على أحكام الإعدام قبل إصدارها بشكل نهائي، وفق ما صرح مصدر قضائي لوكالة فرانس برس. ودانت المحكمة المتهمين بالاعتداء على قسم شرطة كرداسة وقتل شرطي وحيازة أسلحة بدون ترخيص يوم الثالث من تموز/ يوليو 2013 وهو اليوم نفسه الذي أطاح فيه الجيش بمرسي إثر تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة شهدتها مصر قبلها بثلاثة أيام وطالبت مرسي بـ "الرحيل".

وتعد ضاحية كرداسة أحد معاقل الإسلاميين في مصر ولا تزال تشهد تظاهرات شبه يومية احتجاجا على الإطاحة بالرئيس محمد مرسي الذي تنتشر صوره حتى ألان في عدد من طرقاتها. وتثير أحكام الإعدام بحق المتهمين الإسلاميين في مصر رد فعل غاضبا من المنظمات حقوقية دولية. فقد سبق أن اعتبرتها الأمم المتحدة "غير مسبوقة في التاريخ الحديث."

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، رويترز)

إعلان