محكمة تغرم ولاية برلين لمنعها امرأة محجبة العمل كمعلمة | أخبار | DW | 09.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

محكمة تغرم ولاية برلين لمنعها امرأة محجبة العمل كمعلمة

ذكرت محكمة العمل لولاية برلين أنه لا يمكن إقصاء المتقدمات للعمل في مجال التعليم بسبب ارتداءهن الحجاب، وقررت المحكمة لصالح امرأة محجبة في العاصمة طعنت في قرار سابق من محكمة العمل في برلين.

ذكر قرار صادر من محكمة العمل في ولاية برلين اليوم الخميس ( التاسع من شباط/ فبراير 2017) أنه لا يمكن بصورة عامة عدم تعيين النساء بسبب ارتداءهن الحجاب. وقررت محكمة العمل تغريم ولاية برلين 8680 يورو لصالح المدعية بسبب التمييز الذي حصل ضدها.

وكان قد قيل للمدعية إثناء تقديمها للعمل كمعلمة في برلين إنها لا تملك فرصة العمل في مدرسة ببرلين بسبب "النظام الحيادي" السائد في العاصمة. وكانت محكمة العمل الأولية في برلين قد قررت لصالح الولاية في شهر نيسان/ أبريل 2016. وستتحمل برلين وفقا للقرار الجديد دفع راتبين للمدعية بالإضافة إلى تحمل ثلثي أجور المحكمة. ويمكن لإدارة برلين الطعن بالقرار.

وقالت محامية المدعية مريم هاشمي بعد إعلان القرار:"نحن مسرورون ومرتاحون" للقرار.

ولم تراع المحكمة في قرارها "التوافق الدستوري" لـ"النظام الحيادي" في برلين، بل توافق هذا القرار مع الدستور الألماني. وكان بإمكان إدارة التعليم تقديم استثناء للمتقدمة للعمل، وبدلا من ذلك تم إقصائها من العمل كمعلمة في المدارس الابتدائية وذلك بسبب الحجاب، نقلا عن المحكمة. وأشارت القاضية ريناته شاوده إلى أن المدعية تم التمييز بحقها في القرار السابق.

ز.أ.ب/ ع.خ (ك ن أ، أ ف ب، د ب أ)

 

مختارات