محكمة أوروبية تمنع استفادة الكتب الرقمية من مزايا ضريبية | عالم المنوعات | DW | 05.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

محكمة أوروبية تمنع استفادة الكتب الرقمية من مزايا ضريبية

يحظر القانون الأوروبي خفض الضريبة إلى أقل من 5 في المائة. وتواجه لوكسبورغ انتقادات لانخفاض ضريبة الكتب الالكترونية فيها لثلاثة في المائة. ومنعت محكمة العدل الأوروبية استفادة الكتب الالكترونية من تخفيضات ضريبة المبيعات.

أصدرت محكمة العدل الأوروبية اليوم الخميس (5 مارس/ آذار) حكما يمنع استفادة الكتب الرقمية من تخفيضات ضريبة المبيعات وفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن اعترضت المفوضية الأوروبية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد على الضرائب المخفضة التي يتم تحصيلها عن الكتب الرقمية في فرنسا ولوكسمبورغ.

يذكر أن ضريبة المبيعات المفروضة على الكتب الرقمية التي يمكن شراؤها عبر الإنترنت وقراءتها على أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو القارئ الإلكتروني تبلغ 5.5 في المائة في فرنسا و3 في المائة في لوكسمبورغ. وفي المقابل يبلغ معدل ضريبة المبيعات العادية في فرنسا 20 في المائة وفي لوكسمبورج 17 في المائة.

وقال قضاة المحكمة الموجودة في مدينة لوكسمبورغ إن الكتب الرقمية عبارة عن "خدمة يتم تقديمها إلكترونيا" وبالتالي لا يمكن أن تستفيد من ضريبة مخفضة وفقا لقانون الاتحاد الأوروبي. وفي الوقت نفسه فإن خفض الضريبة في لوكسمبورغ إلى 3 في المائة محل انتقاد كبير أيضا لأن تخفيض الضريبة عن 5 في المائة محظور بشكل عام وفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي.

ويتواجد فرع شركة التجارة الإلكترونية الأمريكية العملاقة أمازون، التي تبيع القارئ الإلكتروني كيندل في لوكسمبورغ، التي تخضع حاليا لتحقيق من جانب الاتحاد الأوروبي لاتهامها بتوفير مزايا ضريبية لهذه الشركة الأمريكية.

ص.ش/ هـ.إ (د ب أ)

مختارات

إعلان