محكمة ألمانية تسمح بترحيل تونسي مهدد بالإعدام | أخبار | DW | 27.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محكمة ألمانية تسمح بترحيل تونسي مهدد بالإعدام

تمنع القوانين الألمانية ترحيل أي شخص إلى بلد يمكن أن يواجه فيه عقوبة الإعدام. وبعد مسار قضائي طويل وافقت المحكمة الإدارية العليا في لايبزيغ على ترحيل تونسي إلى بلده، حيث يواجه عقوبة الإعدام. فهل خالفت المحكمة القانون؟

Deutschland Bundesverwaltungsgericht in Leipzig (imago/Star-Media)

المحكمة الإدارية العليا في لايبزيغ بألمانيا

قررت المحكمة الإدارية العليا في مدينة لايبزيغ بألمانيا الموافقة على ترحيل تونسي إلى بلاده رغم أنه مهدد بالتعرض لعقوبة الإعدام في حالة إدانته بالمشاركة في اعتداء إرهابي وقع قبل سنوات، وفق ما قالت المحكمة في بيان لها اليوم الثلاثاء (27 مارس/ آذار 2018).

وهذا الشخص، الذي يوصف بأنهم "إسلاموي خطير" تتهمه السلطات التونسية بالمشاركة في الهجوم الإرهابي على متحف باردو بالعاصمة التونسية في مارس عام 2015، والذي أسفر عن مقتل عدد كبير من السياح والتونسيين. وقالت المحكمة في لايبزيغ إنها علمت من وزارة الخارجية الألمانية أن هذا الرجل قد يصدر ضده حكم بالإعدام أو السجن المؤبد "إلا أنه ليس مهددا بالتعرض لتنفيذ الحكم لأن تونس أوقفت منذ سنوات تنفيذ حكم الإعدام، وقد أكدت الحكومة التونسية على التمسك بهذا الموقف".

مسار قانوني طويل

وكان هذا الرجل التونسي قد سافر لألمانيا لأول مرة عام 2003، ثم عام 2015 وعندما قدمت السلطات التونسية طلبا بتسليمه جرى اعتقاله، ورتبت وزارة الداخلية في ولاية هيسن في أول أغسطس/ آب 2017 عملية ترحيله نظراً لوجود "مخاطر بقيامه بأعمال إرهابية مهددة" لصالح "تنظيم الدولة الإسلامية" الإرهابي.

وقام التونسي بتقديم اعتراض قضائي على عملية ترحيله رفضته المحكمة الإدارية العليا في سبتمبر/أيلول الماضي. وقالت إن سبب الرفض هو وجود "خطر داهم" من أن يرتكب هذا الشخص عملية إرهابية في ألمانيا.

وقد اشترطت المحكمة لعملية ترحيله أن تتعهد الحكومة التونسية بالتقليل من مخاطر العقوبة التي قد يتعرض لها هذا الرجل. ومن ثم قامت النيابة العامة التونسية في ديسمبر/ كانون الأول بالإفادة بتحويل عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد، وتخفيف مدة السجن من خلال العفو.

 وبذلك اعتبرت المحكمة أن عملية ترحيله لا تتعارض مع القوانين الألمانية، لكن الرجل قدم اعتراضا من جديد على قرار المحكمة، التي رفضته الآن فاتحة الطريق لترحيله إلى تونس.

ص.ش/ع.ج.م (ي ب د)

مختارات

إعلان