محقق أممي: أدلة على ارتكاب إبادة جماعية للايزيديين بالعراق | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.05.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

محقق أممي: أدلة على ارتكاب إبادة جماعية للايزيديين بالعراق

قال فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة إنه وجد "أدلة واضحة ومقنعة على أن الجرائم بحق الايزيديين تمثل بوضوح إبادة جماعية". نجح الفريق أيضاً في تحديد 1444 من الجناة المحتمل تورطهم في جريمة الإبادة الجماعية بحق المجتمع الايزيدي.

مرأة أيزيدية تحمل صوراً لضحايا من قريتها بالقرب من سنجار

يقول فريق الأمم المتحدة إنه نجح في تحديد هوية 1444 من الجناة المحتملين في الهجمات على الايزيديين.

قال رئيس تحقيق يجريه فريق تابع للأمم المتحدة في جرائم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق اليوم الاثنين (10 مايو/ آيار 2021) إن الفريق وجد "أدلة واضحة ومقنعة على أن الجرائم بحق الايزيديين تمثل بوضوح إبادة جماعية".

وقال كريم خان لمجلس الأمن الدولي إن الفريق، الذي بدأ عمله في 2018، حدد أيضاً هويات جناة "من الواضح أنهم مسؤولون عن جريمة الإبادة الجماعية بحق المجتمع الايزيدي".وقال خان، وهو محام بريطاني سيصبح الشهر المقبل المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إن نية الدولة الإسلامية المتمثلة في "تدمير الايزيديين، جسدياً وبيولوجياً، كان واضحاً في الإنذار الذي تكرر في عدد كبير من القرى المختلفة في العراق، باعتناق (الإسلام) أو الموت".

استعباد وذبح وتشريد

واجتاح التنظيم موطن الايزيديين في شمال العراق في 2014 واستعبد شابات وأجبرهن على أن يصبحن "زوجات" لمقاتليه وذبح الآلاف وشرد معظم أفراد المجتمع البالغ عددهم 550 ألفا. وفي 2016 وصفت لجنة تحقيق مستقلة بالأمم المتحدة الأمر بالإبادة الجماعية.

وضغطت نادية مراد، وهي عراقية من الايزيديين تعرضت للإغتصاب والاستعباد على أيدي أفراد من التنظيم، وأمل كلوني، المحامية في مجال حقوق الإنسان، على مجلس الأمن الذي شكَّل عندها فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة في 2017. كما دفعتا من أجل أن يحيل المجلس الوضع إلى المحكمة الجنائية الدولية أو يشكل محكمة خاصة.

وقالت نادية مراد، التي نالت جائزة نوبل للسلام في 2018 لجهودها الرامية لوضع حد لاستخدام العنف الجنسي كسلاح حرب، لمجلس الأمن اليوم "عُثر على أدلة، لكننا لا نزال نبحث عن الإرادة السياسية للمقاضاة".

وحدد فريق الأمم المتحدة إلى الآن هوية 1444 من الجناة المحتملين في الهجمات على الايزيديين.

وقال خان أيضا إنه بناء على تحقيق الفريق في القتل الجماعي لطلاب وعسكريين عزل في أكاديمية تكريت الجوية في يونيو/ حزيران 2014، "يتضح ارتكاب جريمة التحريض المباشر والعلني على ارتكاب الإبادة الجماعية".

وحدد الفريق هويات 20 مشتبها بهم و875 ضحية عُثر على رفاتهم في 11 مقبرة جماعية بعد هجوم تكريت الذي شنه متطرفون من السنة مستهدفين الشيعة.

ع.ح./ع.خ. (رويترز)

مواضيع ذات صلة