محققون: لا نستبعد أي سيناريو بخصوص الطائرة الروسية | أخبار | DW | 07.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

محققون: لا نستبعد أي سيناريو بخصوص الطائرة الروسية

رئيس لجنة التحقيق في كارثة تحطم الطائرة الروسية بسيناء يقول إن من السابق لأوانه تحديد سبب سقوط الطائرة، ولكنه لا يستبعد أي سيناريو، حتى ذلك المتعلق بانفجار ناجم عن قنبلة في مساحة تخزين الأمتعة.

قال رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم طائرة الركاب الروسية السبت (السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني) إن التسجيل الصوتي من قمرة القيادة بالطائرة، التي تحطمت في سيناء قبل أسبوع، أظهر صوت ضوضاء في الثانية الأخيرة من التسجيل.

لكن رئيس اللجنة، أيمن المقدم، قال في تقرير أولي عن سير التحقيق إن الخبراء لا يزالون في مرحلة جمع المعلومات وإن من المبكر جداً إعلان أي نتائج، مضيفاً أن المحققين لا يزالون يدرسون جميع السيناريوهات المحتملة، ومشدداً على أنه لا يمكن في هذه المرحلة استبعاد أي سيناريو.

وقالت حكومات غربية إن حادث طائرة "إيرباص إيه 321" الذي أودى بحياة 224 شخصاً، هم كل من كانوا عليها، ربما سببته قنبلة. وأوقفت دول عديدة رحلات الطيران إلى مطار شرم الشيخ الدولي الذي أقلعت منه الطائرة المنكوبة.

وقال المقدم في التقرير: "تؤكد اللجنة أنها لا تزال في مرحلة جمع المعلومات. كما سيتم نقل الحطام إلى مكان آمن في القاهرة لمزيد من الفحص لكل جزء فيه، وهذا الفحص سيتم بمشاركة المتخصصين في علوم الفلزات. كما ستقوم اللجنة بفحص ذاكرة الكمبيوتر الخاصة بالطائرة والتي تحتفظ ببعض البيانات بعد الحادث".

وأضاف: "تناثر حطام الطائرة على مساحة واسعة قطرها 13 كيلومتراً، وهذا ما تمكنا من تغطيته حتى الآن، وهو ما يتسق مع احتمالية وجود تفكك فى جسم الطائرة ... الملاحظات الأولية على حطام الطائرة لا تسمح حتى الآن بتحديد أصل هذا التفكك".

وكانت الطائرة قد سقطت في محافظة شمال سيناء بعد نحو 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ. وأعلنت جماعة "ولاية سيناء" المرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة. وقال بيان نشر في صفحات مؤيدين للجماعة على "تويتر" إن الجماعة ستكشف "آلية" إسقاط الطائرة في الوقت الذي تراه مناسباً.

وجاء في التقرير الأولي: "تم تفريغ مسجل غرفة القيادة بنجاح وتم الاستماع له بشكل مبدئي وعلى الرغم من أن فريق العمل لا يزال في مرحلة كتابة النص المسجل والذي سوف يستغرق بعض الوقت، فقد سمع الصوت في الثانية الأخيرة للتسجيل. يستلزم (هذا) إجراء تحليل طيفي للصوت في مختبرات متخصصة من أجل تحديد طبيعة الصوت".

ورداً على سؤال في المؤتمر الصحفي، قال المقدم إن اللجنة مستعدة لتلقي أي معلومات عن الحادث "من أي جهة كانت".

يشار إلى أن من بين أعضاء لجنة التحقيق روس وإيرلنديون وألمان وفرنسيون لدولهم صلة مباشرة بالحادث. لكن أياً منهم لم يظهر في المؤتمر الصحفي الذي أذيع في بث تلفزيوني مباشر.

ي.أ/ ف.ي (رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة