محاكمة لاجئين سوريين بتهمة قتل لاجئ آخر بدافع السرقة | سياسة واقتصاد | DW | 25.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

محاكمة لاجئين سوريين بتهمة قتل لاجئ آخر بدافع السرقة

تنظر المحكمة الإقليمية بمدينة بامبرغ في قضية قتل قام بها لاجئان سوريان بدافع السرقة، وفجر أحد المتهمين باعترافاته قاعة المحكمة حيث أكد أنه قتل أشخاصا في حرب شوارع في سوريا، تحت تأثير المخدرات وشعر بالمتعة في ذلك.

Asylunterkunft Zapfendorf (picture-alliance/dpa/N. Armer)

نزل اللاجئين في تسابفندورف صورة من الآرشيف

مثل  سوريان في ألمانيا أمام المحكمة الإقليمية بمدينة بامبرغ الألمانية بتهمة القتل بدافع الطمع في أحد نزل اللجوء جنوبي ألمانيا.

ووفقا للبيانات الموجودة فإن المتهمين وهما سوريان 20/ عاما و23 عاما/ قيدا ضحيتهما، وهو سوري أيضا، في نزل لجوء ببلدة تسابفيندورف بالقرب من مدينة بامبرغ بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، وحاولا فصل يدي الرجل 26/ عاما/ وقدميه باستخدام سكاكين مطبخ، قبل قتله.

وبحسب بيانات الادعاء العام الألماني، فقد كان كلا المتهمين تحت تأثير المخدرات في وقت وقوع الجريمة قبل عام تقريبا، إذ كانا قد احتسيا الفودكا ودخنا لفات حشيش (قنب)، ومع ذلك اشارت الدعوى الجنائية إلى قدرة المتهمين على السيطرة على نفسيهما، ووجهت اتهاما لكليهما بالقتل المشترك والسرقة ضمن عواقب أدت إلى القتل.

ومن المتوقع صدور حكم في الأول من شهر آذار/ مارس القادم. ويشار إلى أنهما متهمان بسرقة هاتف جوال وأموال وتذاكر قطار من غرفة الضحية.

وأمام المحكمة، اعترف المتهم الأصغر سنا أنه كان قد قتل أشخاصا في حرب شوارع في سورا، تحت تأثير المخدرات، وأضاف أنه شعر بالمتعة أثناء ارتكابه لجريمته. ويشتبه أن المتهم الأكبر سنا كان يكن كراهية ضد المجني عليه.

وبينما كان المشتبه فيهما يرغبان في الأساس في قتل رجل آخر بنزل اللاجئين، رأيا الضحية أمام جهاز التلفاز، فقررا قتله. وبحسب معلومات الشرطة، يرجح أن المجني عليه كان قد أدرك أن كلا الرجلين أرادا قتل رجل آخر وسرقته.

ع.أ.ج/ ع ح ع (د ب ا)

إعلان