محاكمة المتهمين في قضية الهجوم على المتحف اليهودي ببروكسل | أخبار | DW | 10.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

محاكمة المتهمين في قضية الهجوم على المتحف اليهودي ببروكسل

انطلقت الخميس جلسات محاكمة المتهمين في قضية الهجوم على المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية بروكسل في عام 2015. واعتبر الهجوم الأول في إطار عدة هجمات إرهابية وقعت على الأراضي الأوروبية من قبل تنظيم داعش.

بدأت اليوم الخميس(10 كانون ثان/يناير 2019) محاكمة المتهمين بتنفيذ هجوم على المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث كان أول هجوم ضمن عدة هجمات وقعت على الأراضي الأوروبية، ويتحمل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليتها.

وأسفر الهجوم، الذي وقع في 25 أيار/ مايو 2014، عن مقتل أربعة أشخاص، وهم زوجان إسرائيليان ومواطن بلجيكي يعمل بالمتحف وسيدة فرنسية متطوعة في المتحف.

وجرى إلقاء القبض على المهاجم المشتبه به مهدي نموش33/ عاما/ بعد الهجوم بأسبوع في مدينة مارسيليا الفرنسية، وتم ترحيله لبلجيكا. كما تم لاحقا إلقاء القبض على ناصر بن درار 30/ عاما/ للاشتباه في قيامه بتوفير الأسلحة التي تم استخدمها في الهجوم.

ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الافتتاحية في محكمة بروكسل الملكية بتلاوة بيان الدعوى القضائية. من المقرر أن يتم استجواب المشتبه بهما ابتداء من الثلاثاء المقبل، حيث من المتوقع أن تستمر جلسات الاستماع من ستة لثمانية أسابيع.

ويعتقد أن نموش، فرنسي الجنسية، سافر لسوريا عام 2013 حيث شارك في تدريبات مع الجهاديين وحارب بجانب الجماعات المتطرفة. ويشار إلى أنه منذ الهجوم على المتحف اليهودي في بروكسل، أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن عدة هجمات في أوروبا، شملت اعتداءات في فرنسا وبلجيكا أودت بحياة أكثر من 260 شخصا عامي 2015 و 2016.

ح.ع.ح/ه.د(د.ب.أ)

مختارات