مجلس مسلمي ألمانيا ينتقد الصور النمطية للمسلمين في الإعلام | أخبار | DW | 10.11.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مجلس مسلمي ألمانيا ينتقد الصور النمطية للمسلمين في الإعلام

أنتقد أيمن مزايك، رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، الإعلامية أنِّه فيل بسبب استضافتها مسلمة منتقبة في برنامجها " أنِّه فيل"، معتبرا ذلك محاولة لـ" جعل السلفية الجديدة مقبولة اجتماعيا".

أنتقد أيمن مزايك، رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، الإعلامية أنِّه فيل بسبب استضافتها مسلمة منتقبة في برنامجها " أنِّه فيل" الذي أذيع الأحد الماضي على القناة الأولى بالتلفزيون الألماني "ايه أر دي". ورأى مزايك في مقابلة مع صحيفة "رور ناخريشتن" الألمانية الصادرة اليوم (الخميس العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني) أن استضافة منتقبة في التلفزيون الألماني "إثارة إعلامية" وأن القناة لم تقم بدورها التعليمي بهذا اللقاء وأنها "تحاول على حساب ملايين المسلمين جعل السلفية الجديدة مقبولة اجتماعيا".

ويرى مزايك أن البرنامج رسم صورة مشوهة "مما جعل درجة السخط لا تزداد بين المسلمين وحدهم بسبب منح البرنامج أقلية معارضة من المسلمين سلطة تأويل ترفضها أغلبية المسلمين الذين يعيشون بسلام". كما انتقد رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، الذي يضم عدد من المنظمات الإسلامية في البلاد، حلقة "موقع الجريمة" (تات أورت) بطولة الممثل أكسل ميلبرج الذي جسد شخصية كبير المحققين "بوروفسكي" والذي كان السبب في حلقة برنامج أنيه فيل الحواري مع المسلمة المنتقبة.

ودارت الحلقة مثار الجدل عن تلميذة من مدينة كيل شمال ألمانيا اعتنقت الإسلام و وقعت في حب أحد المجاهدين.

ورأى مزايك أن برنامج "أنِّه فيل"  لم يكن وحده المليء بالصور النمطية "بل إن برنامج تات أورت الذي سبق الحلقة كان أيضا مليئا بمثل هذه الصور".

وانتقد مزايك عدم تمثيل المسلمين في المحطات الإذاعية والقنوات التلفزيونية بالشكل المناسب وقال: "ليس هناك أيضا تنسيق كاف مع هذه الوسائل". وأشار إلى أن المسلمين في ألمانيا يدفعون أيضا رسوم الإذاعة والتلفزيون وأكد ضرورة حدوث تغيير في الأفكار في هذه النقطة مضيفا: "هناك نقص في الحساسية الضرورة التي يجب التعامل بها في هذا الشأن". 

في غضون ذلك دافعت مقدمة البرنامج أنه فيل وطاقمها عن قرار استضافة المسلمة المنقبة السويسرية نورا إلي التي مثلت مواقف سلفية متطرفة مشيرة إلى أن البرنامج سيستضيفها مرة أخرى إذا دعت الضرورة إلى ذلك. وقالت فيل في تصريح صحفي بهذا الشأن " كنا نعي جيدا ما نقوم به في دعوة إلي وكنا نعرف أيضا مواقفها المتشددة، وكان حضورها جزءا من دراما البرنامج لعرض أفكارها على الجمهور".

يشار إلى أن البرنامج المذكور تعرض لانتقادات شديدة من قبل جمهور المشاهدين من الألمان وغير الألمان. فقد وجه الكثير من المشاهدين رسائل إلى القناة الألمانية الأولى انتقدت فيها منح سلفية متطرفة منبرا للترويج للأفكار المتشددة.

من جانبه، انتقد الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ظهور امرأة منقبة في القناة الأولى بالتلفزيون الألماني " ARD" معتبرا ذلك خطأ جسيما من القناة.

وقال بيتر تاوبر مشيرا لذلك اليوم الاثنين الماضي في برلين: "عندما تظهر امرأة بالنقاب في برنامج بقناة تابعة للتلفزيون العام وتقدَم على أنها مفوضة للنساء، فأن قلقا يساورني من أن يعلَن عن السيد بشار الأسد قريبا في التلفزيون الألماني كمفوض لحقوق الإنسان". 

وظهرت المنتقبة نورا إيلي في برنامج "أنِّه فيل" بالقناة الأولى بالتلفزيون الألماني الأحد الماضي وهي عضو بالمجلس الأعلى للمسلمين في سويسرا.

ع.ج,م/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات