مجلس الأمن يطالب بالسماح بإدخال المساعدات لمخيم اليرموك | أخبار | DW | 06.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس الأمن يطالب بالسماح بإدخال المساعدات لمخيم اليرموك

بعد تفاقم الوضع الإنساني في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، وبعد قيام تنظيم "داعش" بإحكام سيطرته عليه، طالب مجلس الأمن الدولي بالسماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى المخيم.

Yarmouk Camp Damascus Syrien

صورة من الأرشيف

طالب مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين (السادس من ابريل/نيسان) بالسماح بإدخال المساعدات إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، الذي بات تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش" يسيطر على معظم أجزائه. ودعا المجلس إلى "حماية المدنيين في المخيم وضمان دخول (المساعدات) الإنسانية إلى المنطقة، بما في ذلك المساعدات اللازمة لإنقاذ الحياة"، بحسب ما قالت دينا قعوار سفيرة الأردن التي ترأس الدورة الحالية للمجلس.

ودعا المجلس في ختام مشاورات في جلسة مغلقة إلى "ضمان الدخول وإجلاء المدنيين". كما أعلنت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس عن استعدادها لـ"اتخاذ التدابير الإضافية التي يمكن اتخاذها لتأمين الحماية والمساعدة اللازمتين" للفلسطينيين في مخيم اليرموك، دون مزيد من التفاصيل. ودانت الدول الأعضاء في المجلس "بأشد العبارات الجرائم الخطيرة المرتكبة" في اليرموك.

في غضون ذلك ذكر مسؤولون فلسطينيون ونشطاء أن تنظيم "الدولة الإسلامية بات يسيطر على معظم أنحاء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، بعد تحقيق مزيد من التقدم اليوم الاثنين. وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تنظيم "داعش" يسيطر الآن على 90 بالمائة من المخيم.

وحذرت الأمم المتحدة من ما وصفته بـ"موقف إنساني رهيب" لنحو 18 ألف فلسطيني بينهم 3500 طفل محاصرين داخل المخيم منذ 2013.

أ.ح/ ف.ي (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان