مجلس الأمن يبدأ مشاوراته بشان عضوية فلسطين وألمانيا تدعو إلى المفاوضات | أخبار | DW | 26.09.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس الأمن يبدأ مشاوراته بشان عضوية فلسطين وألمانيا تدعو إلى المفاوضات

يبدأ مجلس الأمن مشاوراته بشان طلب عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، فيما دعا وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله في خطابة بالهيئة الأممية الفلسطينيين والإسرائيليين إلى العودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة فورا.

default

وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله يلقي خطاب بلاده امام الجمعية العامة للامم المتحدة

بدأ مجلس الامن الدولي الاثنين مشاوراته في شان طلب عضوية فلسطين إلى الأمم المتحدة الذي تقدم به الجمعة الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقال السفير الفلسطيني لدى المنظمة الدولية رياض منصور "نأمل بان يتيح مجلس الأمن لفلسطين أن تصبح عضوا في الأمم المتحدة". وسبق أن توعدت واشنطن باللجوء إلى حق النقض (الفيتو) ضد هذه العضوية اذا اقتضت الضرورة.

من جانبه، حث وزير الخارجية الألماني غيدو فيستر فيله الإسرائيليين والفلسطينيين على العودة إلى مائدة المفاوضات المباشرة على الفور.وأكد الوزير الألماني في كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة أن على الطرفين ألا يضيعا المزيد من الوقت وأن "يتفاوضا مع بعضهما البعض".وشدد فيستر فيله على الموقف الألماني فيما يخص الصراع في الشرق الأوسط والذي يؤيد حل الدولتين، اللتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام دائم. غير أن الطريق إلى ذلك، حسب قول فيستر فيله "يمر عبر المفاوضات". لكن الوزير الألماني لم يوضح كيف ستصوت ألمانيا في مجلس الأمن عندما يتم الاقتراع على طلب الفلسطينيين الخاص بنيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين.وتطرق الوزير الألماني في كلمته إلى الوضع السوري مطالبا المجتمع الدولي بضرورة تكيف الضغوط على نظام الرئيس بشار الأسد من اجل وقف استخدام العنف ضد المتظاهرين. كما طالب فيسترفيله بضرورة الإسراع في إجراء الإصلاحات الضرورية للمنظمة الدولية.

وأشار الوزير الألماني في ختام كلمته أنه ينبغي على الأمم المتحدة أن تتلاءم في عملها مع المتغيرات الحاصلة على الصعيد الدولي. ووعد فيسترفيله دول شمال أفريقيا التي شهدت ثورات أطاحت بنظمها بتقديم المزيد من الدعم لها وركز في دعم المجال الاقتصادي فيها.

ميركل تحث عباس على التفاوض مع إسرائيل

Angela Merkel CDU Regionalkonferenz Alsfeld

المسشتارة الألمانية انغلا ميركل تحث عباس على التفاوض مع إسرائيل

وفي برلين حثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين (26 أيلول/سبتمبر) الرئيس الفلسطيني محمود عباس على قبول اقتراح اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط الخاص باستئناف المفاوضات مع إسرائيل خلال فترة أربعة أسابيع. في هذا السياق قال المتحدث باسم ميركل في برلين "إن المستشارة تباحثت هاتفيا مع عباس وحثته على فتح مفاوضات مع إسرائيل على أساس اقتراح اللجنة الرباعية".

يشار إلى أن ألمانيا لم تحدد موقفا واضحا من الطلب الفلسطيني لنيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين، رغم دعمها الكامل والواضح لحل الدولتين. لكن الخبراء يتوقعون أن تقترح ألمانيا حلا مشابها لما اقترحه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرامي إلى منح الطلب الفلسطيني صفة دولة مراقب لمدة عام لحين انتهاء المفاوضات بين الجانبيين.وهو أمر رفضه لحد ألان الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

(ح.ع .ح/ أ.ف.ب/ د.ب.أ)

مراجعة: يوسف بوفيجلين

مختارات

إعلان