مجلس الأمن يبحث مشروع قرار روسي حول هدنة باليمن | أخبار | DW | 04.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس الأمن يبحث مشروع قرار روسي حول هدنة باليمن

تقدمت روسيا بمشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إلى "هدنة إنسانية" في اليمن وحظر شامل على الأسلحة، في المقابل تدرس دول الخليج والأردن مع الأعضاء الدائمين مبادرة لمشروع قرار يتضمن الوضع الإنساني وحظر السلاح على بعض الجماعات.

UN-Sicherheitsrat zur Lage in der Ukraine

المندوب الروسي لدى مجلس الأمن فيتالي تشوركين، أرشيف

كشفت دينا قعوار، مندوبة الأردن التي تتولى رئاسة المجلس الأمن للشهر الجاري، عقب جلسة خاصة للمجلس حول اليمن عقدت اليوم السبت (الرابع من أبريل/ نيسان 2015) أن أعضاء المجلس ما يزالون "في حاجة إلى وقت لدراسة المقترح الروسي" الذي يدعو لوقف الهجمات الجوية في اليمن. وقالت دينا قعوار إن المفاوضات ستستمر اليوم السبت و"نأمل أن نصل إلى شيء بحلول يوم الاثنين".

ودعت روسيا السبت مجلس للضغط من أجل تعليق الحملة الجوية التي تقودها السعودية في اليمن لتسهيل إجلاء المدنيين الأجانب والدبلوماسيين. ووزعت روسيا مشروع قرار في المجلس - اطلعت عليه رويترز- خلال مشاورات مغلقة جاء فيه أنه "يطلب أيضا دخول المساعدات الإنسانية بشكل سريع وآمن ودون تعطيل".

وجاء في مشروع القرار الروسي أنه "يؤكد على أن أي تعويق للمساعدات الإنسانية وعمليات الإجلاء إنما يمثل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي الإنساني". ويطالب المشروع "بتوقف مؤقت لأسباب إنسانية للضربات الجوية التي ينفذها التحالف على أن يكون ذلك بشكل منظم وإلزامي من أجل السماح لجميع الدول المعنية والمنظمات الدولية بترحيل مواطنيها وأفرادها".

ويعرب النص عن "قلق كبير حيال التدهور الكبير والسريع للوضع الإنساني في اليمن، وخصوصا الظروف الرهيبة للمدنيين بمن فيهم الطواقم الدبلوماسية والقنصلية والأجانب الآخرين". في المقابل، لا يتضمن المشروع أي إشارة إلى الدعوات السابقة لمجلس الأمن التي طالب فيها بانسحاب الحوثيين والعودة إلى المفاوضات السياسية.

من جانبه قال سفير السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي إن بلاده تشاطر روسيا حرصها على ضمان تسليم المساعدات الإنسانية في اليمن، لكن سيتعين مناقشة كيفية تحقيق ذلك. وقال للصحفيين "إننا نوفر دوما التسهيلات اللازمة لتسليم المساعدات الإنسانية. وتعاونا تعاونا كاملا في تلبية كل طلبات الإجلاء".

وكشف السفير السعودي عن مشروع قرار حول الوضع الإنساني في اليمن تتفاوض بشأنه دول الخليج العربية والأردن مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن. ويقضي مشروع القرار الخليجي بفرض حظر سلاح على الجماعات التي تفسد السلام والعملية السياسية في اليمن. وجاء الاقتراح الروسي بعد مبادرة دول الخليج، التي تحاول إقناع موسكو بفرض عقوبات اقتصادية على الحوثيين إضافة إلى حظر للأسلحة. لكن روسيا التي عارضت هذه المبادرة اقترحت تعديل النص بحيث يدعو إلى حظر يشمل كل أنحاء اليمن مع عقوبات محدودة أكثر.

وقال المعلمي إنه لا جدوى من فرض حظر على البلد كله ومن غير المعقول معاقبة كل فرد آخر عن سلوك طرف واحد كان المعتدي في هذا الوضع".

ميدانيا تتواصل لليوم التاسع على التوالي عملية "عاصفة الحزم"، حيث استهدفت غارات شنتها طائرات التحالف مساء السبت عدة مواقع عسكرية تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية في العاصمة اليمنية صنعاء.

ع.ج.م/ أ.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان