مثول عهد التميمي أمام محكمة عسكرية إسرائيلية في جلسة مغلقة | أخبار | DW | 13.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مثول عهد التميمي أمام محكمة عسكرية إسرائيلية في جلسة مغلقة

بدأت اليوم الثلاثاء محاكمة عهد التميمي التي تحولت إلى أيقونة لدى الفلسطينيين، أمام محكمة عسكرية إسرائيلية في جلسة مغلقة. وذلك بعد أن رأت المحكمة أن ذلك سيكون في مصلحة عهد القاصر.

 

بدأت اليوم الثلاثاء (13فبراير/ شباط 2018)، محاكمة الشابة الفلسطينية عهد التميمي التي تحولت لدى الفلسطينيين رمزا لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي بعد شريط فيديو ظهرت فيه وهي تضرب جنديين إسرائيليين في قريتها. وأمرت محكمة عسكرية اسرائيلية إجراء في المحاكمة في جلسة مغلقة كما افادت مراسلة وكالة فرانس برس.

كما أمر القاضي بإخراج الصحفيين من قاعة المحكمة، باعتبار أن جلسة مفتوحة لن تكون في مصلحة الشابة البالغة من العمر 17 عاما والتي تحاكم على أنها قاصر. وفي حال إدانتها، تواجه عهد عقوبة بالسجن لسنوات. 

وقالت محامية عهد التميمي، غابي لاسكي للصحفيين من خارج المحكمة "إن القانون العسكري يسمح لمحاكمة القصّر، مشيرة إلى أنه محكمة عهد كانت "ومنذ البداية مفتوحة".

وأوقفت عهد التميمي في كانون الأول/ ديسمبر إثر انتشار شريط فيديو تضمن مشاهد لها وهي تضرب جنديين إسرائيليين في مدخل منزل عائلتها الواقع بقرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة.

كما يظهر التسجيل الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الإسرائيلية أن الجنديين المسلحين لم يردا على الفتاتين، وتراجعا إلى الخلف، بينما حاولت ناريمان، والدة عهد، التدخل في مسعى لدفع الجنود إلى مغادرة مدخل المنزل.

ووقع الحادث أثناء يوم من الاشتباكات في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ) 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة