مبعوث النظام السوري لأستانا: تركيا أخلت بالتزاماتها | أخبار | DW | 14.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مبعوث النظام السوري لأستانا: تركيا أخلت بالتزاماتها

اتهمت لجنة التحقيق حول سوريا التابعة للأمم المتحدة سلاح الجو السوري بقصف خزان المياه الرئيسي الذي يغذي العاصمة، في أواخر 2016، ما يشكل "جريمة حرب"، نافية أن تكون فصائل المعارضة قامت بتسميم المياه.

Kasachstan Syrien Friedensgespräche in Astana (picture-alliance/abaca/A. Raimbekova)

صورة من الأرشيف للجولة السابقة من محادثات أستانا

قال النظام السوري إن تركيا أخلت بالتزاماتها إزاء محادثات السلام التي تدعمها روسيا في قازاخستان وذلك بعدما قاطعت المعارضة المسلحة المدعومة من أنقرة جولة ثالثة من المحادثات من المقرر أن تبدأ اليوم الثلاثاء (14 مارس/آذار 2017). وقال بشار الجعفري في تصريحات من أستانا، عاصمة قازاخستان، إن أحد الضامنين الثلاثة للمحادثات أخل بالتزاماته وهي تركيا. وأضاف أن هذا يعني أن تركيا يجب أن تتحمل مسؤولية عدم حضور أو مشاركة الجماعات المسلحة.

وفي الملف السوري أيضاً، اتهمت لجنة التحقيق حول سوريا التابعة للأمم المتحدة الثلاثاء سلاح الجو السوري بقصف خزان المياه الرئيسي الذي يغذي العاصمة، في أواخر 2016، ما يشكل "جريمة حرب"، نافية أن تكون فصائل المعارضة قامت بتسميم المياه. وأعلنت اللجنة في وثيقة عرضتها أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن "المعلومات التي اطلعت عليها اللجنة تؤكد أن قصف" خزان المياه الواقع في وادي بردى، البلدة التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة على بعد 15 كلم من العاصمة السورية، "تم من قبل سلاح الطيران السوري".

وأكدت اللجنة أنه خلافاً لما أكده النظام السوري آنذاك، لم تقدم فصائل المعارضة على تسميم خزان المياه هذا. وجاء في التقرير "لم تظهر مؤشرات على أشخاص يعانون من عوارض مرتبطة بتسمم المياه قبل 23 كانون الأول/ديسمبر"، التاريخ الذي حصل فيه القصف. وقالت اللجنة إن "القصف الجوي" الذي شنه النظام السوري أدى آنذاك إلى "إلحاق أضرار كبرى بالخزان" وحرم أكثر من خمسة ملايين شخص من المياه العذبة.

خ.س/ ح.ز (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان