مبارك خضع لعملية جراحية في ألمانيا ويكلف رئيس الوزراء بمهام رئيس الجمهورية | سياسة واقتصاد | DW | 06.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مبارك خضع لعملية جراحية في ألمانيا ويكلف رئيس الوزراء بمهام رئيس الجمهورية

سلم الرئيس المصري حسني مبارك مهام إدارة البلاد وجميع سلطاته واختصاصاته إلى رئيس الوزراء بشكل مؤقت حتى عودته إلى مصر من ألمانيا، حيث خضع اليوم لعملية استئصال المرارة حسبما أعلن المستشفى الجامعي بمدينة هايدلبرغ الألمانية.

default

مبارك خضع لعملية جراحية ويعهد لرئيس وزرائه برئاسة الجمهورية بشكل مؤقت حتى عودته

أعلن التلفزيون المصري نجاح عملية استئصال المرارة التي أجريت اليوم السبت للرئيس المصري حسني مبارك في مدينة هايدلبرغ الألمانية، مؤكدا أن "العملية كانت ناجحة". وأوضح التلفزيون أن العملية التي أجريت للرئيس المصري، الموجود في ألمانيا منذ الخميس الماضي "كانت ناجحة وهو حاليا في العناية المركزة، حيث يتحدث إلى بعض أفراد أسرته وإلى أطبائه". وكانت الفحوص الطبية قد أظهرت في مستشفى هايدلبرغ أن مبارك "81 عاما" يعاني من التهاب مزمن في المرارة. يشار إلى أن المرارة عضو غير حيوي يساعد في عملية الهضم ويخزن العصارة المرارية التي ينتجها الكبد.

وكانت وسائل إعلام مصرية حكومية قد ذكرت أن مبارك نقل مهام إدارة البلاد وجميع سلطاته واختصاصاته إلى رئيس الوزراء أحمد نظيف بشكل مؤقت حتى عودته إلى مصر. جدير بالذكر أن مصر ليس لديها نائب رئيس لأن مبارك لم يعين نائبا له مطلقا، وأن مبارك كان يشغل من قبل منصب نائب رئيس الجمهورية تحت رئاسة خلفه أنور السادات ، ثم تولى السلطة عقب اغتيال السادات عام 1981.

الانتخابات الرئاسية وقضية التوريث

Ägypten Kombo Hosni Mubarak und seinem Sohn Gamal Mubarak

سيناريوهات التوريث تطرح بشدة في الأوساط السياسية المصرية

وتعد هذه المرة الثانية التي يقرر فيها مبارك بشكل علني نقل صلاحياته إلى رئيس الوزراء بعد عام 2004 عندما خضع لجراحة في الظهر في ألمانيا. وكان مبارك قد أصدر في عام 2004 قرارا بنقل بعض صلاحياته مؤقتا إلى رئيس الوزراء المصري آنذاك عاطف عبيد لحين عودته من الخارج، حيث إن هذا الأمر يعد إجراء روتينيا يتخذ في كل مرة يسافر فيها الرئيس إلى الخارج ولا يعلن عنه في العادة. ويكثر الحديث في مصر في الآونة الأخيرة عن خليفة مبارك الذي تولى الحكم في مصر منذ عام 1981 لمدة خمس ولايات، مدة كل منها ستة أعوام، ويترد اسم نجله جمال مبارك كوريث للحكم، إلا أن الرئيس ونجله لم يكشفا بشكل علني عن هذا الأمر ويؤكدان رفضهما لمسألة التوريث.

وتعد صحة الرئيس مبارك، الذي يتولى السلطة في مصر منذ 1981، موضوعا بالغ الحساسية ونادرا ما يتم الحديث عنه بشكل رسمي كما تسري بشأنه بانتظام شائعات. وكانت صحيفة الدستور المستقلة نشرت في صيف 2007 شائعات ترددت على نطاق واسع في مصر في ذلك الحين حول مشكلات صحية يعانيها الرئيس مبارك، ما أدى إلى محاكمة رئيس تحريرها إبراهيم عيسى الذي عوقب بالسجن شهرين.

(هــــــ.ع/د.ب.ا/أ.ف.ب)

مراجعة: سمر كرم

مختارات

إعلان