ماليزيا تحيي الذكرى السنوية الأولى لاختفاء الطائرة إم إتش 370 | أخبار | DW | 08.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ماليزيا تحيي الذكرى السنوية الأولى لاختفاء الطائرة إم إتش 370

في ما أحيى المواطنون الماليزيون الذكرى الأولى لاختفاء طائرة الخطوط الجوية الماليزية "إم إتش 370"، تعهدت كل من ماليزيا وأستراليا بمواصلة البحث عن الطائرة المفقودة طالما بقيت هناك أدلة مادية معقولة.

أقام ماليزيون الصلوات الأحد (الثامن من مارس/ آذار 2015) لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاختفاء طائرة رحلة الخطوط الجوية الماليزية "إم أتش 370". وشوهدت رسومات للطائرة المفقودة في عدة أماكن داخل وحول العاصمة كوالالمبور، وعلقت لافتات ضخمة في بعض مراكز التسوق حيث يمكن للناس كتابة تعليقات في ذكرى اختفاء الطائرة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت الأحد إن عمليات البحث عن الطائرة في المحيط الهندي ستتواصل من أجل أسر الضحايا. وأضاف آبوت للصحفيين في سيدني إن 40 في المائة من إجمالي 60 ألف كيلومتر مربع تم مسحها في أعماق المحيط قبالة ساحل غرب أستراليا، مشيراً إلى أن هناك 60 ألف كيلومتر مربع أخرى ستجري فيها عمليات البحث بقيادة أستراليا إذا لزم الأمر من أجل أسر الضحايا.

وتابع رئيس الوزراء الأسترالي أن عمليات البحث "لا يمكن أن تستمر إلى الأبد، ولكن طالما كانت هناك أدله معقولة، فإن البحث سيستمر". يذكر أن الطائرة، وهي من طراز بوينغ 777-200، كانت تقل 227 راكباً وطاقماً مكوناً من 12 شخصاً، عندما اختفت دون أن تترك أثراً بعد أقل من ساعة على إقلاعها من كوالالمبور في الثامن من مارس/ آذار من العام الماضي.

من جانبه، أوضح رئيس الوزراء الماليزي في بيان أنه "على الرغم من الأدلة المادية القليلة" التي يملكها المحققون "تبقى ماليزيا ملتزمة بمواصلة عمليات البحث وتأمل في تحديد موقع الطائرة". هذا وسينشر فريق مستقل من خبراء دوليين الأحد تقريراً مرحلياً عن اختفاء الطائرة.

ي.أ/ ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان