ماكرون وبايدن ″يرغبان″ في التعاون بشأن النووي الإيراني ولبنان | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماكرون وبايدن "يرغبان" في التعاون بشأن النووي الإيراني ولبنان

في أول اتصال هاتفي بينهما منذ تولي الرئيس الأمريكي منصبه، أعرب جو بايدن وإيمانويل ماكرون عن "رغبتهما في العمل معاً من أجل السلام، بما في ذلك "الملف النووي الإيراني والوضع في لبنان".

صورة للرئيس الفرنسي ماكرون خلال زيارته للبنان بعد انفجار مرفأ بيروت (6/8/2020)

الرئيس الفرنسي أبدا اهتماما كبيرا بالشأن اللبناني بعد انفجار مرفأ بيروت في آب/ أغسطس 2020

ذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الأحد (24 كانون الثاني/يناير 2021) أن بلاده ستتعاون مع الولايات المتحدة بشأن البرنامج النووي الإيراني والوضع في لبنان. جاء ذلك خلال أول محادثة هاتفية له مع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

وقال ماكرون إنه لاحظ تقاربا كبيرا مع بايدن في وجهات النظر، لا سيما إزاء جائحة فيروس كورونا وقضايا الأمن الدولي والمناخ. وأضاف أن البلدين سيتعاونان في مجال الصحة في إطار منظمة الصحة العالمية، وخصوصا فيما يتعلق بدعم الدول الأكثر تضررا من الجائحة.

اقرأ أيضا: لبنان 2020.. سنة مأساوية في تاريخ العنقاء

وكان ماكرون وبايدن تحادثا هاتفيا في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر بعد أيام من الانتخابات الرئاسية. واكد بايدن حينها رغبته في تنشيط العلاقات الثنائية والأطلسية خصوصا عبر حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي والتي غالبا ما كانت سيئة في عهد دونالد ترامب.

ويرغب ماكرون في "بناء حوار متجدد" بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية في وقت سابق اليوم الأحد. وأوضحت أن "الأمر يتعلق بإطلاق حوار صريح جدا بدون إنكار الاختلافات خصوصا حول المسائل الرقمية والتجارية".

ولم يسبق أن التقى ماكرون الذي وصل إلى سدة الحكم في 2017، بايدن الذي كان نائبا للرئيس باراك اوباما بين 2009 و2017.

خ.س/ص.ش (رويترز، أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع