ماكرون: لدي معلومات ″مؤكدة″ عن وصول ″جهاديين″ سوريين لكاراباخ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماكرون: لدي معلومات "مؤكدة" عن وصول "جهاديين" سوريين لكاراباخ

دعا رؤساء فرنسا وروسيا والولايات المتحدة لوقف إطلاق النار في ناغورني كاراباخ، فيما اشترط الرئيس التركي انسحاب القوات الأرمينية قبل وقف المعارك. الرئيس الفرنسي أكد أن لديه معلومات "مؤكدة" عن تواجد سوريين في كاراباخ.

الرئيس الفرنسي ماكرون (صورة من الأرشيف 27/9/2020)

ماكرون: "لدينا معلومات أن مقاتلين سوريين من مجموعات جهادية انتقلت عبر غازي عنتاب إلى ناغورني كاراباخ"

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس (أول أكتوبر/ تشرين الأول 2020) أن مقاتلين سوريين متشددين يقاتلون في ناغورني كاراباخ، حيث تدور مواجهات عنيفة بين قوات أرمنية والجيش الأذربيجاني، واصفا الأمر بأنه "خطير للغاية".

وقال ماكرون لدى وصوله للمشاركة في قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل "لدينا معلومات اليوم تشير بشكل مؤكد إلى أن مقاتلين سوريين من مجموعات جهادية انتقلت عبر غازي عنتاب للوصول إلى مسرح العمليات في ناغورني كاراباخ. هذا واقع جديد خطير للغاية يغيّر الوضع".

وكانت موسكو قد ذكرت الأربعاء أن مقاتلين من سوريا وليبيا انتشروا في منطقة الصراع في هذه المنطقة الأذربيجانية الانفصالية التي تشهد قتالا داميا منذ عدة أيام أودى بحياة أكثر من مائة شخص.

 وأضاف ماكرون، الذي تشكل بلاده إلى جانب روسيا والولايات المتحدة "مجموعة مينسك"، المسؤولة عن التوسط في هذا النزاع، "اتفقنا مع الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب والرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين، على تبادل كل المعلومات المتوفرة لدينا حول هذا الوضع والقدرة على استخلاص كل العواقب".

وقال ماكرون "سأكون واضحا للغاية، الأحد، إن الضربات التي انطلقت من أذربيجان، على حد علمنا، لم يكن لها أي مبرر".

مشاهدة الفيديو 02:13

معارك ناغورني كاراباخ تحتدم وسط دعوات دولية للتهدئة

أردوغان: طلبكم غير مقبول

وبدوره أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن وقف إطلاق النار في ناغورني كاراباخ لن يكون ممكنا ما لم تنسحب القوات الأرمينية. وقال أردوغان في خطاب متلّفز "يعتمد التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في هذه المنطقة على انسحاب الأرمينيين من كل شبر من الأراضي الأذربيجانية".

وتدعم تركيا بشكل كامل أذربيجان ذات الغالبية المسلمة في المواجهة لكنها تنفي اتهامات أرمينيا بأنها تقدم دعما عسكريا لباكو.

وجاءت تصريحات أردوغان قبل دقائق على صدور بيان مشترك عن روسيا والولايات المتحدة وفرنسا قالت فيه الدول الثلاث "ندعو لوقف فوري للأعمال العدائية بين القوى العسكرية المعنية"، كما دعت قادة أرمينيا وأذربيجان "لاستئناف المفاوضات الجوهرية". ودعت الدول الثلاث إلى إجراء المفاوضات "بحسن نية ودون شروط مسبقة".

لكن أردوغان أشار إلى أن القوى الثلاث التي تحاول حل النزاع عبر محادثات "مجموعة مينسك" فشلت في التوصل إلى حل دائم للنزاع ولا حق لها للمطالبة بهدنة. وقال "لأن أمريكا وروسيا وفرنسا، أي ما يعرف بمجموعة مينسك، أهملت هذه المشكلة على مدى نحو 30 عاما، فإن طلبها الآن بوقف إطلاق النار غير مقبول".

يذكر أن مجموعة مينسك، التي تشكلت قبل 18 عامًا داخل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أجل التوسط في هذا الصراع، لم تنجح أبدًا في إنهاء المعارك على طول خط الجبهة.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 02:00

مجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف إطلاق النار في ناغورنو كاراباخ

مواضيع ذات صلة