ماس: تحويل آيا صوفيا إلى مسجد لا يدعم الحوار الأوروبي التركي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماس: تحويل آيا صوفيا إلى مسجد لا يدعم الحوار الأوروبي التركي

مع افتتاح آيا صوفيا كمسجد لأول مرة منذ 86 عاماً، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن تحويل المبنى التاريخي إلى مسجد لا يدعم الحوار بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، مشيراً إلى أن للمبنى "أهمية تتجاوز تركيا".

مشاهدة الفيديو 23:45

مسائية DW: تحويل آيا صوفيا إلى مسجد..هل هو شأن داخلي تركي؟

انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس تحويل تركيا متحف آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد. وقال ماس في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الصادرة في دوسلدورف وصحيفة "غينيرال أنتسايغر" الصادرة في بون: "هذا ليس إسهاماً في دعم التفاهم بين الشعوب".

وأضاف ماس قائلاً: "إنه قرار لا يمكننا فهمه"، فالمبنى الفريد من نوعه له "أهمية تتجاوز تركيا" بوصفه ميراثاً حضارياً، على حد تعبيره.

وبيّن ماس أن قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد لن يكون داعماً للحوار بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، مشيراً إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) هي التي ستقرر الآن ما إذا كان آيا صوفيا سيبقى ميراثاً ثقافياً وإنسانياً أم لا، وتابع: "آمل مع ذلك أن لا تتطور الأمور خلال الوقت المقبل بحيث يتعرض وضع أيا صوفيا لمخاطر".

وشيد مبنى آيا صوفيا في القرن السادس بعد الميلاد ككنيسة، ثم تحول بعد سيطرة العثمانيين على القسطنطينية (إسطنبول اليوم) إلى مسجد، ثم تحول إلى متحف عام 1934 بأمر من مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك.

وفي العاشر من تموز/يوليو الجاري أعلنت السلطات التركية إعادته إلى مسجد، واليوم الجمعة شارك عشرات الآلاف في الصلاة فيه بعد إعادة افتتاحه كمسجد لأول مرة.
م.ع.ح/ع.ج.م (د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع