ماسن: قدرة ألمانيا على شنّ هجمات إلكترونية أفضل وسيلة للحماية | أخبار | DW | 10.01.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماسن: قدرة ألمانيا على شنّ هجمات إلكترونية أفضل وسيلة للحماية

شدد رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية الألمانية هانز غيورغ ماسن على ضرورة أن تصبح ألمانيا قادرة على شنّ هجمات إلكترونية خاصة حتى تتمكن من صدّ محاولات اختراق شبكاتها على الإنترنت.

وقال ماسن لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "نعتبر أنه من الضروري ألا ننخرط في الدفاع وحسب ... يتعين أيضا أن نكون في وضع الهجوم بحيث يتوقف الخصم عن شن المزيد من الهجمات".

وحذر ماسن من محاولة اختراق محتملة في انتخابات مجلس النواب هذا العام، واصفا ذلك أنها "محاولات خارجية لبسط النفوذ".

وتتزايد المخاوف بشأن حدوث تدخل خارجي في الانتخابات المقبلة في ألمانيا وأماكن أخرى في أوروبا مع وجود تقارير تتهم الحكومة الروسية بتنفيذ أنشطة قرصنة إلكترونية أثرت على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي أجريت في الثامن من تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

وتأتي تصريحات ماسن متسقة مع تصريحات وزير الداخلية توماس دي ميزير الذي اقترح مؤخرا اتخاذ إجراءات اتحادية أكثر قوة من بينها شن هجمات مضادة في حالة التعرض لهجمات إلكترونية.

وقال ماسن " بمجرد أن يتم تحديد المكان الذين تم منه شن الهجوم  الإلكتروني، علينا أن نكون قادرين على محاربته بفعالية".

ودعا ماسن لإعطاء مزيد من الصلاحيات لجهاز الاستخبارات، تشمل السماح بإلغاء بيانات من على الخادم الخاص به.

يشار إلى أن جهاز الاستخبارات لا يستطيع حاليا التخلص من بيانات تم تخزينها بعد التعرض لهجوم إلكتروني. وقال ماسن" هناك خطورة كبيرة تكمن في إمكانية مضاعفة الضرر في حال تمكن طرف ثالث من الوصول للبيانات".

و.ب/ح.ز (د ب أ) 

مختارات

مواضيع ذات صلة