ماذا جرى في سكسونيا؟ سلسلة أخطاء في قضية جابر البكر | سياسة واقتصاد | DW | 13.10.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

ماذا جرى في سكسونيا؟ سلسلة أخطاء في قضية جابر البكر

توجه انتقادات إلى السلطات الأمنية في ولاية سكسونيا، فأسلوب التعامل مع جابر البكر يلقي ظلالاً على كفاءتها. فقد فشلت الأجهزة في اعتقال المتهم وألقي القبض عليه ثلاثة من مواطنيه اللاجئين ثم شنق نفسه، فيما يلي سلسلة حقائق.

وجهت العديد من الانتقادات للسلطات الألمانية في ولاية سكسونيا لطريقة تعاملها مع قضية جابر البكر، اللاجئ السوري المشتبه بتخطيطه لهجوم إرهابي في برلين، إذ شاب عمل الشرطة هناك أخطاء غيرت من مجرى القضية التي انتهت بانتحار المتهم. إذ عُثر على جابر البكر مشنوقاً في زنزانته الانفرادية بمدينة لايبزيغ في وقت متأخر من يوم الأربعاء (12 تشرين أول/ أكتوبر 2016 )، بعد يومين من إلقاء القبض عليه متلبساً بمحاولة تنفيذ الهجوم، وما زالت ظروف الانتحار غير واضحة:

مختارات

فشل في إلقاء القبض على البكر

عثرت الشرطة في مدينة كامنيتس شرق ألمانيا على متفجرات في إحدى شقق المدينة، والتي داهمتها السبت المنصرم لكنها لم تتمكن من الوصول إلى المشتبه فيه جابر البكر (22 عاماً) والذي كانت تبحث عنه. ورأت الشرطة الشاب عند مدخل المبنى الذي يضم الشقة الأولى قبل أن يفلت من قبضتها.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن كاتلين زينك وهي مسؤولة في مكتب التحقيقات الجنائية بولاية سكسونيا القول إنّ الشرطة أخلت المبنى السكني وأطلقت رصاصات تحذيرية قبل أن تداهم الشقة الأولى لتفاجأ بأنّ البكر ليس هناك، وأضافت زينك أن السلطات الألمانية أبلغت أجهزة أمن أجنبية عن البكر.

الشرطة ورغم نشر المئات من رجالها لم تتمكن من اعتقال البكر في البداية. ولم يكن البكر معروفاً قبل ذلك للشرطة التي داهمت الوحدة السكنية الأولى استناداً إلى معلومة من جهاز المخابرات الداخلية. وانتقد نائب رئيس اللجنة البرلمانية المسؤولة عن الرقابة على الاستخبارات في ألمانيا الإخفاق الذي حدث في البداية في إلقاء القبض على السوري المشتبه به جابر البكر. وقال أندريه هان الثلاثاء لإذاعة بافاريا: "لم يكن ذلك بالتأكيد فخراً".

فشل في منع هروب البكر

استطاع المتهم بالإرهاب جابر بكر في البداية أن يتنقل بحرية متفاديا المحققين ليصل أولاً إلى مدينة آيلنبورغ ومنها إلى مدينة لايبزيغ، وهو أمر ما زال يصعب تفسيره، وفي لايبزيغ كان يبحث عن مكان ينام فيه..

Facebook Screenshot Syrische Gemeinde in Deutschland VERPIXELT (facebook.com/Syrien.Deutschland1)

خلال القبض على جابر البكر

سوريون يساعدون في اعتقال البكر

أعتقل جابر البكر ليلة الاثنين ( 10 تشرن الأول/ أكتوبر 2016) بضاحية باونسدورف بمدينة لايبزيغ، وعلى كل حال لم يجر هذا إلا بعد أن قام مواطنوه اللاجئون السوريون باستدراجه وتقييده في شقتهما، والاتصال بالشرطة، ولم يكن هذا أمراً سهلاً، وبقيت تفاصيل اتصال أحد السوريَين بالشرطة غامضة، كما أنّ من اتصل بالشرطة ما لبث أن ذهب بنفسه إلى مركز الشرطة وأظهر لهم صورة البكر مقيداً في شقته.

وبات يُنظر إليهم على أنهم أبطال منذ الحين. ومع ذلك، قالت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية إنه خلال استجواب الشرطة، اتهم البكر اللاجئين الذين ألقوا القبض عليه، بأنهم يعرفون مسبقاً الهجوم المخطط له، وهو أمر لم تؤكده بعد السلطات التي تبحث عن شركاء آخرين له في التخطيط للهجوم.

البكر- انتحار في زنزانة انفرادية

ليلة الأربعاء، عُثر على جابر البكر البالغ من العمر 22 عاماً مشنوقاً في زنزانته بمدينة لايبزيغ، وقد شنق نفسه بقميصه. وطبقاً لحراس السجن، فإنّ الزنزانة كانت تُفتش كل 15 دقيقة. طبيبة نفسانية تشرف على السجناء، أعرب عن اعتقاده بأنّ المتهم غير معرّض لمحاولة انتحار أكيدة، فجرى تخفيض تكرارية التفتيش إلى جولة في كل 30 دقيقة.

وعلى كل حال، فقد عُثر عليه مشنوقاً في جولة تفتيش غير محسوبة جرت بعد 15 دقيقة بعد أن خمّن السجان احتمال انتحار المتهم.

تفجير المسجد في دريسدن

وقبل كل هذه التفاصيل، انفجرت عبوتان ناسفتان بدائيتا الصنع في مدينة دريسدن بشرق البلاد مساء (26 سبتمبر/ أيلول 2016 ) واستهدفتا مسجداً تركياً ومركزاً للمؤتمرات دون أن تسفرا عن سقوط ضحايا.

وقال دميرباش محمد مؤسس مسجد الجالية التركية في دريسدن الذي تم استهدافه إن الجيران وصفوا شاباً يبلغ من العمر 18 عاماً تقريباً يرتدي خوذة سوداء ويضع قنبلة حارقة عند باب المسجد ثم يغادر في سيارة كانت تنتظره.

فيم قال بيرند ميربيتز قائد شرطة لايبزيغ "بالطبع ستؤدي هذه الأحداث إلى وضع أمني أكثر شدة. لكنني أحذر من المبالغة. وستساعد شرطة ساكسونيا وغيرها من وحدات الشرطة في تنظيم الحدث وضمان إقامة الاحتفالات كما هو مخطط."

وكان إمام المسجد وزوجته وأبناؤه داخل المسجد وقت الانفجار الأول لكن أحداً منهم لم يُصب، وألحق الانفجار أضراراً بالمبنى. ولم يجر تطويق موقع المسجد إلا بعد ساعات من الهجوم.

م.م/ ع.غ ( د ب أ، DW)

 

مختارات