مادورو يعلن ″إفشال محاولة انقلابية″ وغوايدو يدعو إلى ″أكبر مسيرة″ | أخبار | DW | 01.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مادورو يعلن "إفشال محاولة انقلابية" وغوايدو يدعو إلى "أكبر مسيرة"

في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن "محاولة انقلابية" قد هُزمت، دعا زعيم المعارضة خوان غوايدو إلى "أكبر مسيرة في تاريخ البلاد"، في خطوة تعد اختبارا لشعبيته، وسط ردود فعل دولية متباينة.

 دعا خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، إلى ما أسماها مواصلة "المرحلة الأخيرة" من خطة ترمي للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو اليوم الأربعاء (الأول من مايو/ أيار). وكتب غوايدو على تويتر ليل مساء أمس الثلاثاء: "غدا (الأربعاء) سنواصل تنفيذ عملية التحرير. نبدأ المرحلة النهائية وسيكون لنا وجود قوي في الشوارع إلى حين انتهاء اغتصاب السلطة".

وفي وقت سابق ، تم الإبلاغ عن عشرات الإصابات بعد اشتباكات عنيفة بين أنصار المعارضة وقوات الأمن.

محاولة انقلاب فاشلة؟

من جهته قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في كلمة وجهها إلى الشعب الفنزويلي والعالم عبر التلفزيون الرسمي صباح اليوم الأربعاء (مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي) عن "إفشال" انتفاضة عسكرية نفّذتها ضدّ حكمه مجموعة صغيرة من العسكر المؤيّدين لخصمه زعيم المعارضة غوايدو، متوعّداً المتورّطين في هذه "المحاولة الانقلابية" بملاحقات جزائية.

وفي خطاب بثّ عبر التلفزيون والراديو واستمرّ زهاء الساعة هنّأ مادورو القوات المسلّحة على "إفشالها المجموعة الصغيرة التي كانت تعتزم إشاعة العنف من خلال هذه المناوشات الانقلابية". وأضاف أنّ ما جرى "لن يظلّ من دون عقاب، ولقد تحدّثت مع النائب العام. لقد عيّنت ثلاثة مدّعين عامّين (...) هم بصدد استجواب كلّ الأشخاص الضالعين". كما تحدث عن عن إصابة 5 من ضباط الجيش و3 من الشرطة خلال اشتباكات.

وجدد مادورو تأكيده لـ "ولاء كامل" له من قبل الجيش، في ردّ على ادعاء غوايدو بأن الجيش لم يعد يساند "الديكتاتور" مادورو.

المظاهرات اختبار لغوايدو

وفي أجرأ خطوة له حتى الآن لكسب تأييد القوات المسلحة ظهر غوايدو في وقت مبكر من صباح أمس الثلاثاء أمام قاعدة للقوات الجوية في كراكاس مع عشرات الأفراد من الحرس الوطني. وأثار ذلك احتجاجات عنيفة مما أدى إلى إصابة أكثر من 100 شخص أمس ولكن دون أي دلالات واضحة على حدوث انشقاق في صفوف قيادة القوات المسلحة.

مشاهدة الفيديو 01:08

زعيم المعارضة الفنزويلية غوايدو يدعو إلى انتفاضة عسكرية ضد الرئيس مادورو

وقال غوايدو في رسالة مصورة نشرت على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مساء الثلاثاء "نعرف أن مادورو لا يحظى بدعم أو احترام القوات المسلحة.. رأينا الاحتجاج يسفر عن نتائج. علينا مواصلة الضغط".

وسيكون الاقبال على المشاركة في الاحتجاج اليوم بمثابة اختبار مهم لغوايدو بعد تنامي مشاعر الإحباط لدى بعض المحتجين نتيجة استمرار بقاء مادورو في السلطة بعد أكثر من ثلاثة أشهر من استناد غوايدو للدستور ليعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد قائلا إن إعادة انتخاب مادورو في مايو/ أيار 2018 غير مشروعة.

الأمريكيون يغادرون فنزويلا

وفي تطور موازٍ، طلبت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية من مشغلي الخدمات الجوية الأمريكيين، مغادرة فنزويلا في غضون 48 ساعة.

ومنعت الإدارة شركات الطيران الأمريكية ومشغلي الطائرات التجارية من التحليق على ارتفاع أقل من 26 ألف قدم فوق المجال الجوي لفنزويلا حتى إشعار آخر، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء. وأضافت أن ذلك يأتي بسبب عدم الاستقرار السياسي والتوترات المتزايدة في البلاد.

وتبيانت ردود الفعل الدولية على التطورات الجديدة بفنزويلا، بين دعم أمريكي للمعارضة ودعم روسي للرئيس مادورو، فيما دعا الإتحاد الأوروبي إلى"ضبط النفس".

و.ب/م.س (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع