ماتيس: أمريكا تشعر بالقلق إزاء احتمال استخدام غاز السارين في سوريا | أخبار | DW | 03.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ماتيس: أمريكا تشعر بالقلق إزاء احتمال استخدام غاز السارين في سوريا

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده تحقق في احتمال استخدام غاز السارين في سوريا، وذلك بعد يوم واحد من إعراب الولايات المتحدة عن قلقها ازاء استخدام النظام السوري لغاز الكلور في هجوم على جيب للمعارضة قرب دمشق.

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الجمعة ( الثالث من شباط/ فبراير) إن الولايات المتحدة قلقة من احتمال استخدام غاز السارين في سوريا، وذلك بعد يوم من تحذير واشنطن من أنها مستعدة لبحث القيام بعمل عسكري إذا لزم الأمر لردع الحكومة السورية عن شن هجمات كيماوية.

وأضاف ماتيس في تصريحات للصحفيين أن الحكومة السورية استخدمت غاز الكلور مرارا كسلاح، لكنه أكد أن الولايات المتحدة ليس لديها دليل على استخدام غاز السارين.

وقال الوزير الأمريكي "نشعر بقلق أشد إزاء احتمال استخدام السارين... لا أملك الدليل، ما أقوله هو أن جماعات أخرى على الأرض، ومنظمات غير حكومية ومقاتلين قالوا إن غاز السارين قد استخدم، لذلك فنحن نبحث عن أدلة". وقال "نحن مطلعون وشاهدتم جميعا كيف قمنا بالرد على ذلك، ولذا فإن العودة لانتهاك اتفاقية حظر (الأسلحة) الكيماوية ستكون غير حكيمة".

ولم يذكر ماتيس مزيدا من التفاصيل بشأن التقارير التي يتحدث عنها. لكن الهيئة العليا للمفاوضات، وهي تجمع للمعارضة السورية، قالت إن حكومة الرئيس بشار الأسد استخدمت أسلحة كيماوية في منطقة الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وكان هجوم بغاز السارين على منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة في أبريل/ نيسان دفع الرئيس دونالد ترامب لإصدار أمر بشن هجوم صاروخي العام الماضي على قاعدة الشعيرات الجوية التي قالت تقارير إن العملية السورية انطلقت منها. وفى نيسان/ أبريل الماضي شنت الولايات المتحدة غارة جوية على مطار حكومي سوري بعد مقتل أكثر من 80 شخصا في هجوم بغاز السارين في مدينة خان شيخون التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة.

ونفت الحكومة السورية دوما استخدام الكلور أو أي أسلحة كيماوية أخرى خلال الحرب. وتقول إنها تتعاون مع التحقيقات الدولية.

ع.أ.ج / ع ج (د ب ا، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان