″مئات″ الجثث عقب هجوم بوكو حرام في شرق نيجيريا | أخبار | DW | 28.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"مئات" الجثث عقب هجوم بوكو حرام في شرق نيجيريا

عثر على جثث مئات الأشخاص في مدينة دماساك بشمال شرق نيجيريا يعتقد أنهم قضوا بايدي عناصر جماعة بوكو حرام الإسلامية التي نفذت هجمات جديدة في نهاية الأسبوع الماضي مؤكدة مرة جديدة قدرتها على تسديد ضربات في هذا البلد.

Nigeria Potiskum Selbstmordanschlag 12.01.2015

ضحايا هجوم انتحاري نفذه مقاتلو بوكو حرام في يناير/كانوني الثاني الماضي

خلّفت هجمات بوكو حرام على شمال شرق نيجيريا نهاية الأسبوع الماضي جثث مئات الأشخاص في مدينة دماساك. ويعتقد أن الجثث تعود لأشخاص قضوا بأيدي عناصر جماعة بوكو حرام الإسلامية. ووعد الرئيس النيجيري المنتخب محمد بخاري الاثنين بالتعامل مع عناصر بوكو حرام على أنهم "إرهابيون" مؤكدا أنهم "لا يمتون إلى الدين بصلة".

#links# وفي دماساك قال احد السكان كومي كوسور إنه "عثر على جثث في المنازل، في الشوارع وأيضا في قعر نهر دماساك الجاف"، مضيفا أن الضحايا دفنوا في عشرين مقبرة جماعية في نهاية الأسبوع. وكان جنود تشاديون ونيجريون استعادوا في التاسع من آذار/مارس السيطرة على دماساك من بوكو حرام في إطار هجوم إقليمي على المتمردين الإسلاميين الذين كانوا استولوا على المدينة في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت. وفي العشرين من مارس/آذار، كشف متحدث باسم الجيش التشادي عن العثور على 100 جثة في مقبرة جماعية تحت جسر خارج دماساك، مرجحا أن المجزرة قد وقعت في كانون الثاني/يناير.

وبالرغم من عدة انتصارات عسكرية على مجموعة بوكو حرام الإرهابية، احتفظت المجموعة الإسلامية بقدرة كبيرة على الضرب إذ قتلت السبت أكثر من خمسين جنديا في النيجر بعدما قتلت على ما يعتقد في اليوم السابق 21 قرويا في نيجيريا. وسبق أن أعلن مصدر امني تشادي أن الجيش النيجيري "خسر 48 جنديا فيما يعتبر 36 في عداد المفقودين".

على صعيد آخر قام مقاتلون يرتدون بدلات جنود ويعتقد أنهم من بوكو حرام الجمعة بقتل 21 نازحا كانوا يحاولون العودة إلى قريتهم في شمال شرق نيجيريا بحثا عن مواد غذائية .

م.م/ و.ب ( ا. ف. ب)

مختارات

إعلان