ليليان داود: خيّروني بين السفر لبريطانيا أو لبنان | أخبار | DW | 28.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ليليان داود: خيّروني بين السفر لبريطانيا أو لبنان

أكدت مصادر أمنية مصرية ترحيل الإعلامية اللبنانية ليليان داود مقدمة البرامج السابقة في قناة (أون تي في) إلى بيروت، في خطوة اعتبرت من قبل الصحفيين أنها تعزيز للحملة التي يشنها النظام المصري على الإعلام والصحافة الحرة.

قالت مصادر في مطار القاهرة إن السلطات المصرية رحلت مذيعة التلفزيون اللبنانية البريطانية المشهورة ليليان داود مساء اليوم الاثنين بعد ساعات من إعلانها إنهاء تعاقدها مع قناة (أون تي في) التلفزيونية المصرية الخاصة.

وذكر المصدر أن الإعلامية اللبنانية غادرت مطار القاهرة على متن طائرة مصر للطيران المتجهة إلى العاصمة اللبنانية بيروت في الساعة التاسعة والنصف مساء حسب توقيت القاهرة.

ونشر المحامي زياد العليمي أن موكلته ليليان داود اتصلت به قبل مغادرتها مصر وهي جالسة بالطائرة لتخبره بأنها في حالة جيدة.

وكان خالد الباري، زوج الإعلامية السابق قد صرح بدوره أنه وخلال عودة داود إلى منزلها اقتحمه "ثمانية رجال" أخذوها إلى مكان مجهول بعد أن صادروا جوازها البريطاني.

وجاء ترحيل داود التي كانت تقدم برنامج (الصورة الكاملة) الحواري الذي يناقش قضايا سياسية ضمن حملة متصاعدة على وسائل الإعلام شهدت إلقاء القبض على عشرات الصحفيين ومحاكمتهم والحكم على عدد منهم. وتوقف بث برنامج الصورة الكاملة على شاشة قناة (أون تي في) بعد أن باعها رجل الأعمال البارز نجيب ساويرس في مايو/ أيار.

وبعد احتجازها مساء اليوم الاثنين قال رئيس تحرير البرنامج عامر تمام لوكالة رويترز "هذه حملة ضد الإعلام المحترم وضد الصحافة الحرة... كل ما فعلناه أننا كنا نقدم إعلاما محترما نحترم فيه عقل المشاهد ونمجد فيه مبادئ الأخلاقيات والمهنية والحياة.. كنا نعمل شيئا بشكل محترم".

وقال تمام عقب ترحيلها "قالت لي قبل أن تستقل الطائرة إنهم خيروها بين السفر إلى بريطانيا التي تحمل جنسيتها أيضا وبين السفر إلى بيروت وإنها اختارت بيروت".

و.ب/ح.ز (أ ف ب، رويترز)

مختارات