ليفاندوفسكي: لا علاقة لزوجتي ببقائي مع بايرن ميونيخ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 01.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

ليفاندوفسكي: لا علاقة لزوجتي ببقائي مع بايرن ميونيخ

يقال الكثير عن لاعبي كرة القدم وزوجاتهم، من بينها حالة كروبرت ليفاندوفسكي الذي نقلت بخصوصه العديد من الصحف المختصة قبل أشهر أن زوجته كانت السبب وراء بقائه في الدوري الألماني. ليفاندوفسكي عقب أخيرا على هذا الكلام.

أخيرا أقرّ روبيرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ لكرة القدم، بمفاوضات تمّت مع باريس سان جيرمان الفرنسي، قادها مدير أعماله سيزاري كوشارسكي بداية العام الجاري.

وكشف المهاجم البافاري في حوار أدلى به لقناة Téléfoot" " الفرنسية بأن "فرصة سنحت لي سابقا للتوقيع مع نادٍ فرنسي"، وتابع "لا يمكنني الإدلاء بمزيد من التفاصيل". 

غير أن ليفاندوفسكي ما لبث وأن استدرك كلامه بنفى وبشدة للشائعات التي راجت قبل أشهر حول زوجته. إذ وكما قيل حينها رفضت العيش في باريس، وهذا كان السبب الحقيقي حول فشل الصفقة.

مشاهدة الفيديو 01:07

أفضل 3 أهداف لروبرت ليفاندوفسكي

 "زوجتي رفضت الذهاب إلى باريس؟ خبر غبي كهذا لم أسمعه في حياتي من قبل. إنها أخبار كاذبة. ولا علاقة لزوجتي بذلك إطلاقا"، يقول روبرت ليفاندوفسكي.

وبالنسبة لنجم المنتخب البولندي، فإن "عوامل متداخلة هي التي تحدد عادة بشأن القرارات المتعلقة بالمستقبل". وهو الآن  "سعيد جدا في بايرن ميونيخ".

وفي حقيقة الأمر لم تكن هذه المرة الأولى التي يتم فيها الربط بين ليفاندوفسكي ونادي آخر غير بايرن ميونيخ الذي التحق بصفوفه في موسم 2014 قادما من دورتموند. فهو نفسه تغزّل في العديد من المناسبات بريال مدريد، واصفا إياه بأنه وجهته المفضلة. لكن حلمه هذا بدأ يخبو خاصة بعد أن بلغ المهاجم عقده الثالث، كما أن أداءه في المواسم الأخيرة لم يعد ليضعه بالضرورة على قائمة الكبار.

و.ب

مختارات