ليدي غاغا تقفز في بحيرة ميشيغان المتجمدة! | عالم المنوعات | DW | 02.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ليدي غاغا تقفز في بحيرة ميشيغان المتجمدة!

آخر مغامراتها المجنونة قفزت المغنية الأمريكية الشهيرة ليدي غاغا في بحيرة شيكاغو ميشيغان وهي ترتدي شعرا مستعارا أشقر اللون، لكن لماذا قفزت؟ وما هو الهدف الذي يجعلها تعرض حياتها للخطر؟

انضمت المغنية الأمريكية ليدي غاغا وخطيبها تايلور كيني يوم الأحد (الأول من آذار/ مارس 2015) إلى العديد من المشاهير والآلاف من الأشخاص في جمع التبرعات لصالح الأولمبياد الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة عبر القفز في بحيرة ميشيغان المتجمدة.

وقالت ليدي غاغا (28 عاما) بعد أن خرجت مبتلة من البحيرة "لقد كان أمرا رائعا"، وفقا لصحيفة شيكاغو تريبيون. ونزلت غاغا، وهي ترتدي شعرا مستعارا أشقر اللون، إلى المياه المتجمدة. كما كان الممثل فينس فون، (44 عاما)، وجيسس جارسيا المرشح لرئاسة بلدية شيكاغو من بين نحو 4500 شخص شاركوا في الحدث، والمعروف باسم الغطس القطبي.

وتم جمع 1.1 مليون دولار في حدث الغطس القطبي السنوي لصالح الأولمبياد الخاص. وأعلنت ليدي غاغا الشهر الماضي عن خطبتها لكيني (33 عاما)، أحد أبطال المسلسل الدرامي التلفزيوني "شيكاغو فاير". ونشرت المغنية الفائزة بجائزة غرامي" ست مرات على صفحتها على موقع انستغرام لمشاركة الصور، صورة خاتم الخطوبة الألماس، الذي ظهر على شكل قلب.

ع.خ/ع.ج.م/ط.أ(د ب أ)

مختارات

إعلان