ليبيا: حرس المنشآت النفطية يحرر بلدة ساحلية من ″داعش″ | أخبار | DW | 30.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ليبيا: حرس المنشآت النفطية يحرر بلدة ساحلية من "داعش"

أعلن الناطق باسم حرس المنشآت النفطية الليبية تحرير بلدة بن جواد، بعد هجوم شامل على معاقل تنظيم "داعش" في عدد من جبهات القتال، في محيط بلدتي بن جواد والنوفلية.

قال حرس المنشآت النفطية الليبي الذي يسيطر على مرافئ نفط رئيسية بشرق البلاد إنه انتزع السيطرة على بلدة بن جواد من تنظيم "الدولة الإسلامية" اليوم الاثنين (30 أيار/ مايو 2016). وقال علي الحاسي المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية إن أربعة من عناصره قتلوا وأصيب 16 في اشتباكات ضارية في بن جواد التي تقع إلى الشرق من سرت معقل "الدولة الإسلامية".

وأكد الحاسي، في تصريح خاص إلى "بوابة الوسط"، السيطرة على بلدة بن جواد، الواقعة على بعد 180 كلم شرق سرت.

من جهة أخرى، قال مدير مكتب الخدمات الصحية ببلدة رأس لانوف الصالحين الشريف لـ"بوابة الوسط" أن أربعة عناصر من حرس المنشآت النفطية قتلوا خلال اشتباكات اليوم فيما جرح 16 من الحرس إصاباتهم بين المتوسطة والخفيفة.

وكان عضو الغرفة العسكرية المشكلة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، العقيد بشير بوضفيرة، قال في تصريح سابق اليوم إلى"بوابة الوسط" إن الهجوم على مواقع للتنظيم كان من أربعة محاور.

وعلى صعيد متصل، قال أبو بكر المصراتي عضو المكتب الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" التي تقوم بها قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية إن القوات التابعة للعملية تتقدم على المحور الجنوبي بوادي الحنيوة (50 كلم جنوب سرت)، وتطارد مقاتلي داعش في البطومة ووادي جارف جنوب سرت.

وأضاف المصراتي لـ"بوابة الوسط" أن الكتيبة 154 التابعة لعملية "البنيان المرصوص" تطارد مقاتلي داعش بوادي الحنيوة، وأن الكتيبة 166 تطار مقاتلي داعش في البطومة ووادي جارف.

وأوضح أن قوات "البنيان المرصوص" تعاملت مع عدد من الشاحنات المفخخة ودمرتها بالكامل، وأن جثث عدد من القتلى في صفوف التنظيم ملقاة على الأرض بالمحور الجنوبي الذي سيجري من خلاله قطع الإمدادات عن التنظيم من الشرق قبل التوجه إلى سرت للالتحام مع باقي القوات عند موقع محطة الخليج البخارية ومحاصرة بقية مقاتلي التنظيم فيها.

وتوقع مصدر محلي من سرت في تصريح خاص إلى "بوابة الوسط" أن يسلم عناصر تنظيم داعش المدينة خلال الأيام القادمة، مشيرًا إلى أن عناصر التنظيم يجهزون قوارب مطاطية للهروب عبر البحر.

يذكر ان حكومة الوفاق الوطني اطلقت مؤخرا عملية البيان المرصوص لتحرير سرت الخاضعة لسيطرة داعش منذ منتصف عام 2014.

ع.خ/ح.ع.ح (رويترز/ د ب ا)

مختارات

إعلان